محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اجلاء جريح بعد هجمات بقذائف الهاون بالقرب من مدرسة في كيليس بتركيا في 18 كانون الثاني/يناير 2016

(afp_tickers)

ادى اطلاق صواريخ من سوريا، نسبتها انقرة الى تنظيم الدولة الاسلامية، الى اصابة ثلاثة مدنيين بجروح الخميس في بلدة كيليس الحدودية التركية، ما استدعى ردا فوريا من المدفعية التركية ضد اهداف جهادية.

واشارت وكالة الانباء التركية دوغان الى ان صاروخين اطلقا قبيل الساعة 9,00 (6,00 ت غ) اصابا شارعين في البلدة.

وتسبب الاول باضرار في منزل وادى الى جرح اثنين من اللاجئين السوريين كانا يعيشان فيه، بينما سقط الثاني على طريق وادى الى اصابة شخص واحد بجروح، حسب الحصيلة الاخيرة.

وفرضت الشرطة على الفور طوقا امنيا حول المنطقتين المستهدفتين حيث امرت السلطات المحلية باغلاق المؤسسات التعليمية.

ووفقا لقواعد الاشتباك، ردت المدفعية التركية بقصف المنطقة في الجانب السوري التي بدأ منها القصف الصاروخي على كيليس.

ويتم استهداف كيليس بشكل متكرر منذ بضعة اسابيع بصواريخ تنسبها السلطات التركية الى تنظيم الدولة الاسلامية الذي يحتل منطقة سورية قريبة من حدود تركيا.

وادت احدى عمليات القصف الصاروخي هذه في 18 كانون الثاني/يناير والثامن من آذار/مارس الى مقتل اربعة اشخاص.

واعلن رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو ان المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ومسؤولين اوروبيين اخرين سيزورون كيليس في 16 نيسان/ابريل لافتتاح مركز لاستقبال اللاجئين السوريين بتمويل من الاتحاد الاوروبي.

ولا تشمل الهدنة التي دخلت حيز التنفيذ في 27 شباط/فبراير بين النظام السوري وحلفائه من جهة والفصائل المقاتلة من جهة اخرى، تنظيم الدولة الاسلامية.

وبعدما اتهمت لفترة طويلة بالتواطؤ مع المجموعات المتمردة السورية الاكثر تطرفا، انضمت تركيا في الصيف الفائت الى التحالف ضد الارهابيين بقيادة واشنطن، وكثفت الاعتقالات في صفوف الجهاديين بعد مجموعة من الهجمات الدموية المنسوبة الى خلايا قريبة من تنظيم الدولة الاسلامية.

وفجر شخص قالت انقرة انه جهادي، نفسه في 19 اذار/مارس وسط شارع سياحي في اسطنبول، ما ادى الى مقتل 4 اشخاص.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب