محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عراقيون هاربون من مدينة الموصل القديمة شمال العراق يصلون إلى حي الصاعة في المدينة في 23 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

قتل ثلاثة أشخاص على الأقل بينهم شرطي ليل الجمعة بعدما هاجم انتحاريون منطقة تجارية في شرق الموصل الذي استعادته القوات العراقية من تنظيم الدولة الإسلامية قبل أشهر، بحسب ما أفادت مصادر طبية وأمنية السبت.

ووقع الهجوم في حي المثنى حين كان السكان يتسوقون قبل عيد الفطر.

وقال ضابط كبير في الشرطة لفرانس برس إن "الانتحاري الأول فجر نفسه حين أوقفه شرطي قتل على الفور".

وأوضح الضابط ومسعف في مستشفى الخنساء أن انتحاريا ثانيا تمكن من دخول ممر للتسوق وفجر نفسه بين المدنيين، ما أدى إلى مقتل شخصين على الأقل وإصابة تسعة آخرين.

وأضافت المصادر أن انتحاريا ثالثا قتل على يد الشرطة قبل أن يتمكن من تفجير حزامه الناسف.

وهذا الهجوم ليس الأول، بل يأتي ضمن سلسلة هجمات دامية منذ استعادة القوات العراقية الجزء الشرقي من الموصل في كانون الثاني/يناير، في إطار هجوم كبير لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من ثاني أكبر مدن البلاد.

وحذر السكان في المناطق التي سيطرت عليها القوات الأمنية من أن الخلايا النائمة لتنظيم الدولة الإسلامية تشكل تهديدا، وأن عمليات التدقيق السطحية، سمحت للعديد من مؤيدي داعش بالعودة إلى ممارسة حياتهم الطبيعية من دون مواجهة القضاء. ستر-ع ش/ص ك

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب