محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقر المحكمة الفدرالية في بروكلين

(afp_tickers)

دفع ثلاثة مقيمين بنيويورك يتحدرون من آسيا الوسطى ببراءتهم من تهمة دعم تنظيم "الدولة الاسلامية" والرغبة في الانضمام الى مسلحيه في سوريا بالنسبة لاثنين منهم، وفق ما علم من مصدر قضائي الجمعة في نيويورك.

ووجهت الى عبد الرسول حسانوفيتش جورابويف (اوزبكي، 24 عاما) وابرور حبيبوف (اوزبكي، 30 عاما) وسعيد احمدوف (كازاخستاني، 19 عاما) تهمة التآمر بهدف دعم منظمة ارهابية اجنبية.

وهم عرضة للسجن لفترة يمكن ان تصل الى 15 عاما.

وقال متحدث لوكالة فرانس برس ان المتهمين "دفعوا جميعهم ببراءتهم" لدى مثولهم امام القاضي.

وكان تم توقيفهم قي 25 شباط/فبراير.

وكان سعيد احمدوف حاول السفر جوا الى تركيا من مطار كينيدي في نيويورك.

كما اشترى حسانوف تذكرة سفر من نيويورك الى اسطنبول وكان من المقرر ان يغادر في آذار/مارس.

واتهم حبيبوف بتمويل سعيد احمدوف من خلال دفع ثمن تذكرة سفره.

وبحسب النيابة فان احمدوف وحبيبوف كانا ينويان التوجه الى سوريا للانضمام الى المسلحين الاسلاميين المتطرفين مرورا بتركيا.

وقدرت الادارة الاميركية في الاونة الاخيرة بعشرين الفا عدد المسلحين الاجانب الذين توجهوا الى سوريا من 90 بلدا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب