تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ثلاثة ناشطين موريتانيين ضد العبودية يوقفون اضرابا عن الطعام

الناشط الموريتاني والمرشح للانتخابات الرئاسية الاخيرة بيرام ولد والداه ولد اعبيدي خلال حملة انتخابية في نواكشوط في 19 حزيران/يونيو 2014

(afp_tickers)

اوقف ثلاثة ناشطين موريتانيين ضد رواسب العبودية الخميس اضرابا عن الطعام بدأوه الاثنين احتجاجا على "سوء المعاملة" بعد تعهد رسمي بتحسين ظروف حبسهم، وفق ما افادت منظمتهم غير الحكومية.

وقال حمادي ولد لحبوس المتحدث باسم جمعية "المبادرة من اجل انعاش الغاء العبودية" ان "الثلاثة اوقفوا هذا الخميس اضرابهم عن الطعام في مقابل تحسين ظروف حبسهم".

وقالت مصادر في السجن ان الناشطين الثلاثة الذين حكم عليهم في 15 كانون الثاني/يناير بالسجن عامين، حصلوا على تعهد من السلطات بوضع هاتف تحت تصرفهم للاتصال باقاربهم ومنح اسرهم حق الزيارة خلال ثلاثة ايام في الاسبوع.

كما تعهدت السلطات بتمكينهم من ممارسة الرياضة ونقل ملفهم في طور الاستئناف الى محكمة في نواكشوط، بحسب المصادر ذاتها.

وينتظر كل من بيرام ولد الداه ولد إعبيدي رئيس "المبادرة من اجل انعاش الغاء العبودية" والمرشح للانتخابات الرئاسية الاخيرة في حزيران/يونيو 2014، وابراهيم ولد بلال رمضان ودجيبي سو تحديد موعد نظر قضيتهم في الاستئناف.

وحكمت محكمة روسو (جنوب) على النشطاء الثلاثاء في 15 كانون الثاني/يناير خصوصا بتهمة "الانتماء الى منظمة غير معترف بها". ثم نقلوا الى سجن الاك (وسط).

من جهة اخرى قال مصدر قضائي ان ثلاثة ناشطين اخرين في المنظمة ذاتها وجهت اليهم هذه التهم تجري محاكمتهم منذ الخامس من شباط/فبراير في نواكشوط. ويتوقع صدور الحكم عليهم في 12 آذار/مارس.

وطلب الادعاء الحكم عليهم بالسجن ثلاث سنوات وغرامة بقيمة 1300 يورو لكل واحد منهم.

والغيت العبودية في موريتانيا في 1981.

ومنذ 2007 يحكم على كل من يدان بتهمة ممارسة العبودية بالسجن حتى عشر سنوات. لكن الظاهرة والممارسات المرتبطة بها لا تزال موجودة، بحسب منظمات غير حكومية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك