محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

أطفال ينتمي آباؤهم وأمهاتهم الى تنظيم الدولة الاسلامية في ليبيا بعد وصولهم الى مطار الخرطوم 20 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

تسلمت السلطات السودانية الثلاثاء ثمانية أطفال ينتمي آباؤهم وأمهاتهم الى تنظيم الدولة الاسلامية في ليبيا، بحسب ما افاد مراسل لوكالة فرانس برس.

ووصل الاطفال الثمانية وتتراوح أعمارهم بين عام وثمانية اعوام في طائرة قادمة من طرابلس الى مطار الخرطوم.

وقال العميد التجاني ابراهيم من وحدة مكافحة الارهاب بجهاز الامن والمخابرات السوداني لصحافيين "بحمد الله، تم اليوم إرجاع ثمانية أطفال" من ليبيا، وسيتم "التواصل لارجاع اربعة اطفال اخرين بالتعاون مع الهلال الاحمر في بلدة مصراتة الليبية".

وقال ابراهيم ان ستة أطفال سيسلمون الى أقارب لهم في السودان، واثنين تسلمتهما "الجهات الحكومية المختصة لاننا لم نتوصل الى اسرهم".

واكد مسؤول الجالية السودانية بمدينة مصراته الليبية معتز عباس الذي رافق الاطفال الى الخرطوم ان الاهل "تابعون لتنظيم الدولة الاسلامية"، مشيرا الى ان "امهات الاطفال معتقلات لدى السلطات الليبية، والاباء مفقودون".

وفي شباط/فبراير الماضي، أعادت السلطات السودانية طفلة عمرها أربعة اشهر قتل والداها السودانيان في سرت في ليبيا.

وسيطر تنظيم الدولة الاسلامية على مدينة سرت في شباط/فبراير 2015 قبل ان تستعيدها قوات مساندة لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في كانون الاول/ديسمبر.

وقال حسن ابكر صغيرون لفرانس برس وهو يحتضن اربعة من احفاده، وترافقه زوجته التي ترتدي نقابا اسود ان ابنتيه "غادرتا المنزل قبل عام ومعهن اطفالهما الخمسة من دون ان يخطرننا. وبعد اربعة اشهر من اختفائهما، أبلغنا جهاز الامن والمخابرات السوداني بانهما انضمتا الى الدولة الاسلامية في سرت".

واضاف صغيرون "اربعة من أطفالهما عادوا وأبلغنا بان الخامس مفقود".

وانقطعت اخبار يحيي عبد الله صابون وزوجته عن اسرته منذ سنة.

وقال قمر الدولة عبد الله صابون لفرانس برس "نحن نقيم في الخرطوم وشقيقي يحيي يقيم في ام دخن بدارفور ومعه زوجته واطفاله. ومنذ عام انقطعت اخباره عنا حتى اتصل بنا جهاز الامن ليخبرنا بوجود اطفاله وانهم سياتون بهم الى السودان ولا نعرف شيئا عن مكانه".

وانضم عشرات السودانيين الى تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا وليبيا، أغلبهم طلاب جامعات ويحمل بعضهم إضافة الى جواز السفر السوداني، جوازات سفر غربية.

ونقلت وسائل اعلام سودانية محلية أخبارا عن مقتل عدد منهم.

وفي كانون الثاني/يناير الماضي، اعلن وزير الداخلية السوداني ان عدد السودانيين في تنظيم الدولة الاسلامية 140.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب