محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اعلنت الشرطة الاميركية ان ثمانية اشخاص اصيبوا بجروح نتيجة طعنهم من قبل مسلح في مركز للتسوق في مينيسوتا ليل السبت الاحد، فيما قتل المهاجم

(afp_tickers)

اقدم رجل "نطق بعبارة تضمنت كلمة الله" على طعن ثمانية اشخاص واصابتهم بجروح في مركز للتسوق في ولاية مينيسوتا الاميركية ليل السبت الاحد قبل ان تطلق عليه الشرطة النار وتقتله، بحسب الشرطة.

وصرح بلير اندرسون قائد شرطة مدينة سانت كلاود (مئة كلم تقريبا شمال غرب منيابوليس) للصحافيين ان المهاجم "سأل شخصا واحدا على الاقل ما اذا كان مسلما قبل ان يهاجمه".

الا انه اكد على ان دوافع المهاجم لا تزال غير واضحة وقال "لا استطيع القول الان ما اذا كان الامر يتعلق بهجوم ارهابي ام لا، لانني لا اعلم".

وقال اندرسون ان المسلح دخل الى مركز "كروس رودز سنتر" للتسوق في سانت كلاود التي يبلغ عدد سكانها 67 الف نسمة، وهاجم ثمانية اشخاص على الاقل.

واشار الى انه كان يرتدي زي حارس امن خاص وكان يحمل سكينا واحدا على الاقل "وقال عبارة تشتمل على كلمة الله".

واضاف ان "ضابط شرطة لم يكن مناوبا واجه المسلح واطلق عليه النار وقتله".

واشار الى ان الجرحى الثمانية نقلوا الى المستشفى حيث يتوقع ان يمكث واحدا منهم في المستشفى للعلاج.

وقال اندرسون ان المشتبه به له سجل في مخالفات مرورية صغيرة، مضيفا ان الشرطة ليس لديها سبب يدفعها الى الاعتقاد حاليا بان الهجوم مرتبط باي هجوم اخر.

في نيويورك اصيب 29 شخصا في تفجير "متعمد" في حي مكتظ السبت ما اثار مخاوف من ان يكون الهجوم ارهابيا، رغم تاكيد السلطات عدم وجود دليل على ذلك في الوقت الحالي.

واغلق مركز التسوق عقب الهجوم، وذكر الاعلام المحلي انه تم السماح للاشخاص داخله بالمغادرة في وقت متاخر من السبت، بينما سيظل المركز مغلقا فيما تواصل الشرطة تحقيقاتها.

وقال اندرسون "انه يوم فظيع (..) وابتداء من الغد لن تعود الامور كما كانت عليه في السابق".

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب