محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

Photo du site où s'est produit un attentat au véhicule piégé, le 5 décembre 2017 dans la ville syrienne de Homs

(afp_tickers)

قتل ثمانية أشخاص على الأقل الثلاثاء في تفجير حافلة مفخخة وقع في حي النزهة بمدينة حمص وسط سوريا، تبناه تنظيم الدولة الاسلامية.

ووقع التفجيرعلى أطراف حي عكرمة بحمص الذي تقطنه غالبية من الأقلية العلوية في سوريا.

وأفاد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان، رامي عبد الرحمن وكالة فرانس برس أن" ثمانية اشخاص قتلوا على الاقل في انفجار حافلة صغيرة قرب دوار النزهة الواقع عند اطراف حيي النزهة وعكرمة، وهذا العدد مرشح للارتفاع بسبب وجود جرحى، حالات بعضهم حرجة".

بدوره، عرض التلفزيون الرسمي صورا لحطام السيارات وأفاد أن الانفجار أوقع ثمانية قتلى و15 جريحا.

وكانت وكالة سانا الرسمية اعلنت في وقت سابق ان الحادث ناجم عن "انفجار قنبلة وضعها ارهابيون في حافلة".

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية مسؤولية التفجير عبر وكالته الدعائية "أعماق".

وسبق ان تعرض حي عكرمة العلوي الموالي للنظام إلى تفجيرات مماثلة، كان أسوأها التفجير الذي استهدف تجمعا طلابيا أمام مدرسة في تشرين الاول/اكتوبر 2014 واسفر عن مقتل 54 شخصا بينهم 47 طفلا دون سن 12 عاما.

والعلويون هم أقلية مسلمة في سوريا، ينحدر منها الرئيس بشار الأسد. وقد دخلت حربا مفتوحة منذ 2011 ضد فصائل المعارضة والجهاديين، أودت بحياة أكثر من 340 ألف شخص.

وتسيطر القوات النظامية السورية على مجمل مدينة حمص ( شمال شرق) بعد تسويه قضت بخروج آخر مقاتلي المعارضة تحت اشراف روسيا.

اف ب/ع ض/ج ب

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب