محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية التركي مولود جاوش اوغلو في كيغالي في 31 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

اعلن وزير الخارجية التركي مولود جاوش اوغلو الاربعاء ان تطبيع العلاقات بين تركيا واسرائيل رهن بموقف هذا البلد خلال المحادثات الثنائية المقبلة بينهما.

وقال الوزير التركي خلال مؤتمر صحافي في انقرة "سيكون من الممكن ابرام اتفاق خلال الاجتماع المقبل عملا بالاجراءات التي تتخذها اسرائيل" بدون تحديد موعد عقد مثل هذا اللقاء.

وافادت الصحافة ان لقاء سيعقد الاحد بين البلدين اللذين تشهد علاقاتهما الدبلوماسية توترا منذ 2010.

ولم تقطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين لكن خفض مستواها مع سحب السفراء وتجميد التعاون العسكري بعد الهجوم الذي شنته فرقة كوماندوس اسرائيلية على السفينة "مافي مرمرة" التي كانت تنقل مساعدات انسانية تركية محاولة كسر الحصار المفروض على غزة، ما ادى الى مقتل عشرة اتراك.

وكانت السفينة ضمن اسطول دولي من ست سفن محملة بمساعدة انسانية لكسر الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة.

ووضعت انقرة ثلاثة شروط لتطبيع العلاقات هي تقديم اعتذارات علنية عن الهجوم ودفع تعويضات مالية للضحايا ورفع الحصار الاسرائيلي عن غزة. وتمت تلبية الطلبين الاولين جزئيا.

وقال الوزير التركي "ان شروطنا ليست معقدة كثيرا" مضيفا "يجب ان تتم تلبيتها كما حصل بالنسبة لطلبنا اعتذارات".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب