محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الداخلية الجزائري نور الدين بدوي يعلن نتائج انتخابات مجالس البلديات والولايات من العاصمة الجزائرية في 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

تصدرت جبهة التحرير الوطني، الحزب الحاكم في الجزائر منذ الاستقلال في 1962، نتائج انتخابات مجالس البلديات والولايات مع تسجيلها تراجعا في حين امتنع أكثر من نصف الناخبين عن المشاركة، وفق النتائج الرسمية المعلنة الجمعة.

واعلن وزير الداخلية نور الدين بدوي فوز جبهة التحرير بزعامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في 603 من 1541 بلدية.

ويمثل هذا الرقم تراجعاً ملحوظاً لأنه يعني خسارة الجبهة 400 بلدية بعد أن كانت تهيمن على الف بلدية منذ 2012.

وافادت النتائج الرسمية أن جبهة التحرير الوطني حصلت على 30,56% من مقاعد المجالس الشعبية البلدية و35,48% من المقاعد في مجالس الولايات.

وفاز حليفها التجمع الوطني الديموقراطي بزعامة رئيس الوزراء احمد اويحيى في 451 بلدية بحصوله على 26,21% من المقاعد، اي بزيادة نحو مئة بلدية مقارنة مع سنة 2012.

لكنه حصل على 527 مقعدا في مجالس الولايات، أي 26,3%.

وفازت جبهة المستقبل المقربة من الحكم في 71 بلدية، وجبهة القوى الاشتراكية وهي أقدم أحزاب المعارضة في 64 بلدية، والحركة الشعبية الجزائرية المقربة من الحكم في 62 بلدية، وحركة مجتمع السلم الإسلامية في 49 بلدية، وتجمع الثقافة والديموقراطية العلماني المعارض في 37 بلدية.

وفازت حركة مجتمع السلم كذلك ب152 مقعداً (7,58%) في مجالس الولايات. وحصلت باقي الأحزاب على أقل من 5% من مقاعد مجالس الولايات.

بلغت نسبة المشاركة الخميس في الانتخابات البلدية 46,93% وفي انتخابات الولايات 44,96% بزيادة طفيفة عن سنة 2012.

وسجلت خلال الانتخابات وفق الصحافة محاولات مرشحين أو أنصارهم التأثير على الناخبين داخل مكاتب الاقتراع، ومشادات وتخريب صناديق بعد محاولات تزوير أو الاشتباه بمثل هذه المحاولات.

وأكد وزير الداخلية أن هذه الأحداث لم تؤثر على نتيجة الانتخابات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب