أ ف ب عربي ودولي

مقاتلات ميراج اسرائيلية تحلق في سماء سيناء في حرب حزيران/يونيو 1967

(afp_tickers)

سبب الكشف عن وثائق تشير إلى تفكير قادة إسرائيل باحتمال استخدام قنبلة نووية لردع الجيوش العربية عن مهاجمتها عشية حرب حزيران/يونيو 1967 جدلا كبيرا، مع حلول الذكرى الخمسين لحرب الايام الستة..

ويروي مؤرخ اسرائيلي ان المسؤولين الاسرائيليين شعروا عشية اندلاع الحرب، بالذعر من شن الدول العربية المجاورة هجوما فوضعوا خطة لتفجير قنبلة نووية في صحراء سيناء المصرية كملاذ أخير.

ونشر المؤرخ المتخصص في النووي الاسرائيلي افنير كوهين تفاصيل هذه الخطة على موقع الكتروني لمركز أبحاث أميركي أعادت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية نشره الاسبوع الماضي.

ولم يرغب متحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية التعليق لوكالة فرانس برس على هذه المعلومات.

واستند كوهين اساسا الى مقابلات اجراها في عامي 1999 و2000 مع الجنرال المتقاعد يتسحاق ياكوف الذي شغل منصب رئيس قسم الابحاث والتطوير في الجيش الاسرائيلي في عام 1967.

وقال ياكوف، الذي توفي في عام 2003، ان الخطة التي سميت "خيار شمشون" تضمنت إنزال مظليين في صحراء سيناء لالهاء الجيش المصري من أجل تفجير "قنبلة نووية" على بعد نحو 12 ميلا عن قاعدة عسكرية مصرية استراتيجية في ابو عجيلة،

وفي مقابلته، اكد الجنرال المتقاعد انه في تلك الفترة في أيار/مايو 1967، لم تكن اسرائيل تمتلك القنبلة النووية.

وتتحفظ اسرائيل رسميا عن الحديث حول ترسانتها النووية وتقوم وسائل الاعلام الاسرائيلية، التي تخضع لرقابة حول هذا الموضوع، بالنقل عن وسائل إعلام أجنبية عند الحديث عن هذا الموضوع.

ويشرح الجنرال ياكوف في المقابلة التي نشرت على الانترنت مع عدد من الوثائق الأخرى المتعلقة بحرب الايام الستة، على الموقع الالكتروني لمركز ويلسون للابحاث في الولايات المتحدة والذي يعمل في مجال تتبع الانتشار النووي، ان "الامر كان طبيعيا للغاية (...) لديك عدو يقول انه سيقوم برميك في البحر. وانت تصدقه. ويقول انه سيقوم بقصفك بالاسلحة الكيماوية (...) عن ماذا تبحث؟ عن اي شيء لوقفه، وكيف تستطيع وقفه؟ تقوم باخافته. ان كان لديك شيء لتخيفه به، فأنك تقوم باخافته به".

- أمر غير مرجح -

وفي مقال نشر مع المقابلة، قال كوهين الذي ألف كتابا بعنوان "اسرائيل والقنبلة" انه يشك في ان الخطة التي وصفها ياكوف تم بحثها بجدية في الاوساط السياسية.

وكتب "اتفق في نهاية الامر...عشية حرب عام 1967، أن القيادة الاسرائيلية لم تكن تدرس بجدية او تجري- او حتى قادرة على - استخدام سلاح نووي".

وتابع "الا ان شهادة (ياكوف) تكشف -- ولأول مرة من مصدر غير سري -- ان اسرائيل كانت لديها القدرة على تركيب قنبلة نووية في حزيران/يونيو 1967".

أثار نشر هذه المعلومات وقيام صحيفة نيويورك تايمز بالحديث عنها جدلا في اسرائيل.

وقال مايكل اورين المؤرخ المختص في حرب الايام الستة والنائب عن حزب "كلنا" (يمين وسط) والذي يشغل ايضا منصب نائب وزير دون حقيبة في حكومة اليمين بزعامة بنيامين نتانياهو، الاحد ان هذه الفرضية "لا يستقيم لها أساس".

واضاف اورين، منتقدا قيام كوهين باسناد كل هذه النظرية الى شهادة ياكوف فقط، انه "تم رفع السرية مؤخرا عن العشرات بل المئات بل الالاف من الوثائق حول حرب الايام الستة...ولا تتضمن حتى نصف تلميح" عن هذه الفرضية.

بينما اكد كوهين في مقابلة مع موقع "واي نت" الاخباري الاسرائيلي ان ياكوف "وصف الاحداث كما رآها من وجهة نظره الخاصة. هل تتناسب الاحداث (...) مع الحقائق التاريخية؟ من الصعب قول ذلك. لدي الكثير من الأسئلة حول هذا الموضوع".

اندلعت الحرب في 5 من حزيران/يونيو 1967 وانتهت في العاشر منه، وانتصرت فيها الدولة العبرية التي هزمت مصر والاردن وسوريا واحتلت القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة وصحراء سيناء المصرية وهضبة الجولان السورية.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي