محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة لعناصر من جيش الفيليبين خلال عملية ضد انفصاليين في داتو بيانغ

(afp_tickers)

يهدد عناصر من جماعة ابو سياف الاسلامية في الفيليبين باعدام رهينة غربي يحتجزونه مثلما قتلوا في نيسان/ابريل كنديا بقطع رأسه، في حال عدم تلقي فدية قدرها ملايين الدولارات في مهلة اربعة اسابيع.

وبثت الجماعة التي بايعت تنظيم الدولة الاسلامية فيديو يظهر فيه الكندي روبرت هول والنروجي كيارتان سيكينغشتاد يرتديان ملابس برتقالية وسط الادغال، ويحاصرهما مسلحون ملثمون.

ويقول الرهينتان ان الخاطفين يهددون بقتل احدهما على الاقل في حال عدم دفع الفدية بحلول 13 حزيران/يونيو.

وخطف الرجلان مع كندي اخر هو جون ريدسيل تم قتله، وفيليبينية في ايلول/سبتمبر في جزيرة سمال السياحية على مسافة مئات الكيلومترات من معاقل جماعة ابو سياف التقليدية.

وارفق تسجيل الفيديو الذي نشره موقع "سايت" الاميركي لمراقبة المواقع الجهادية، بشريط كتب فيه ان الجماعة تطلب 600 مليون بيسوس (11,4 مليون يورو).

وقتل ريدسيل في نيسان/ابريل عند انتهاء مهلة كانت الجماعة حددتها لتلقي فدية.

وتنشط جماعة ابو سياف منذ التسعينيات في جنوب الفيليبين والمنطقة المحيطة، حيث تنفذ اعتداءات وعمليات خطف وقطع راس. وتحتجز المجموعة حاليا عشرين رهينة.

تاسست جماعة ابو سياف في تسعينات القرن الماضي بدعم مالي من اسامة بن لادن وهي متهمة بالوقوف وراء افظع الاعتداءات الارهابية في الفيليبين بينها خصوصا اعتداء على عبارة اوقع اكثر من مئة قتيل في 2004.

وقد بايعت الجماعة التي ادرجتها الولايات المتحدة على لائحة المنظمات "الارهابية"، تنظيم الدولة الاسلامية في 2014.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب