محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

نددت جمعية مالية تضم اعضاء في اتنية فولاني بقتل الجيش ومليشيات "ظلما" مدنيين من الفولاني على اعتبارهم جهاديين

(afp_tickers)

نددت جمعية مالية تضم اعضاء في اتنية فولاني بقتل الجيش ومليشيات "ظلما" مدنيين من الفولاني على اعتبارهم جهاديين.

وقال عمر علجانا المسؤول في جمعية "اتحاد اتنية فولاني" التي تقول انها تضم آلاف الاعضاء "ان مليشيات مكونة من شبان قرى وسط مالي والجيش المالي يخلطون الامور ويوقفون ويقتلون افرادا فولاني على اعتبارهم جهاديين. وفي الاسابيع الاخيرة قتل اكثر من 15 من اتنية فولاني بهذه الطريقة".

واضاف في مؤتمر صحافي انه تم في الاسابيع الاخيرة بوسط مالي توقيف عشرة من افراد هذه الاتنية "ظلما" بتهمة انهم جهاديون.

وقال "احيانا يظن ان جميع افراد اتنية فولاني هم من الجهاديين. لا يجب الوقوع في الخلط. نحن فخورون بكوننا ماليين ولكنا فخورون ايضا لاننا من فولاني".

وهذه الجمعية التي تؤكد دعمها لاتفاق السلام الموقع في الجزائر بين حكومة مالي والتمرد ذي الغالبية الطوارق، تعهدت بالعمل على اعادة بعض الشباب من اتنية فولاني الذين انضموا الى صفوف "جبهة تحرير ماسينا" الاسلامية، الى "حظيرة الجمهورية".

ويقود جبهة تحرير ماسينا التي ظهرت اول مرة في بداية 2015 اسلامي مالي متطرف من الفولاني هو امادو كوفيا. وهذه الحركة متحالفة مع حركة انصار الدين في شمال مالي.وتتبنى المجموعتان بانتظام اعتداءات في مالي في شمال مالي ووسطها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب