محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الايطالي باولو جنتيلوني في بروكسل في 20 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

ابدى رئيس الوزراء الايطالي باولو جنتيلوني الثلاثاء استعداده لـ "مناقشة" رئيسي لومبارديا وفينيتو بشأن حكم ذاتي موسع "ضمن الاطر القانونية والدستورية"، بعد انتصار ال"نعم" بنسب تخطت 90 بالمئة في استفتاء الحكم الذاتي في المنطقتين.

وخلال زيارته فينيتو قال جنتيلوني إن "الحكومة مستعدة لمواجهة مسائل الحكم الذاتي. النقاش مفيد للبلاد، سنرى بالنسبة للشروط. ستكون المناقشة معقدة، لكننا مستعدون لاجرائها ضمن الاطر القانونية والدستورية".

واوضح جنتيلوني "نناقش في كيفية جعل ايطاليا تعمل بشكل افضل، وليس حول ايطاليا ودستورها".

واضاف جنتيلوني "لسنا بحاجة الى تشققات اجتماعية جديدة، بل علينا معالجة التشققات التي تسببت بها الازمة".

وقد بلغت نسبة المشاركة في استفتاء فينيتو البالغ عدد سكانها خمسة ملايين نسمة، 57%، وتجاوزت ال "نعم" 98%. وفي لومبارديا التي يبلغ عدد سكانها 10 ملايين نسمة شارك 39% من السكان في الاستفتاء، وصوت 95% منهم ايجابا.

وتحاذي لومبارديا في شمال ايطاليا سويسرا وتبلغ مساحتها نحو 24 الف كلم مربع وكبرى مدنها ميلانو، في حين تقع فينيتو الى الشرق منها وتبلغ مساحتها اكثر من 18 الف كلم مربعا وكبرى مدنها البندقية.

وتساهم هاتان المنطقتان الغنيتان ب 30% من اجمالي الناتج المحلي الايطالي، وتعتبران ان روما تبذر ضرائبهما، وتريدان التفاوض على طبيعة استقلالهما الذاتي وحجمه، الذي يتعين ان يوافق عليه البرلمان بعد ذلك.

وقال لوكا تسايا رئيس منطقة فينيتو انه سيطلب اعطاء فينيتو صفة "منطقة ذات وضع خاص".

في المقابل اعتبر وزير الدولة لشؤون المناطق جانكلاوديو بريسا ان هذا الطلب "يتعارض مع وحدة الاراضي الايطالية".

من جهته، قال رئيس منطقة لومبارديا روبرتو ماروني انه لم يتقدم بمثل هذا الطلب لان الاستفتاء الذي اجري في منطقته لم يلحظ هذا الامر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب