محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شنت اسرائيل حربا دامية على قطاع غزة استمرت خمسين يوما وخلفت اكثر من 2200 قتيل فلسطيني غالبيتهم من المدنيين و73 قتيلا في الجانب الاسرائيلي معظمهم من الجنود

(afp_tickers)

اعتبر جنرال اسرائيلي مسؤول عن الحدود مع قطاع غزة ان استمرار حركة حماس في السيطرة على القطاع ضروري من اجل استقراره، بحسب ما نقلت عنه صحيفة اسرائيلية الثلاثاء.

ونقلت صحيفة يديعوت احرونوت الاكثر مبيعا في اسرائيل عن الميجور جنرال سامي ترجمان قوله الاثنين لرؤساء بلديات قرى وبلدات جنوب اسرائيل على الحدود مع غزة انه "لا يوجد بديل لحماس كحاكم في القطاع.البديل سيكون الجيش الاسرائيلي والفوضى في الحكم".

وقال مكتب المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس انه لا يملك نص تصريحات ترجمان ولذلك لا يمكنه تاكيدها.

شنت اسرائيل حربا دامية على قطاع غزة استمرت خمسين يوما وخلفت اكثر من 2200 قتيل فلسطيني غالبيتهم من المدنيين و73 قتيلا في الجانب الاسرائيلي معظمهم من الجنود.

وانتقد اليمن السياسي في اسرائيل وقف اطلاق النار في 26 من اب/اغسطس الماضي، مؤكدين انه كان يتوجب على الجيش ان يواصل عمليته العسكرية حتى القضاء على حكم حركة حماس.

ويعد رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو معارضا شرسا للحركة الاسلامية ووصفها بالسابق بانها "فرع من ذات الشجرة السامة" التي خرج منها تنظيم "الدولة الاسلامية".

بينما اعلن وزير الخارجية السابق افيغدور ليبرمان ان احد اسباب عدم انضمام حزبه اليميني المتطرف الى الاتئلاف الحكومي مع نتانياهو بعد انتخابات اذار/مارس الماضي هو ان الحكومة "ليس لديها اي نية للاطاحة بحكومة حماس".

ونقلت يديعوت احرونوت عن ترجمان قوله "الصراع ضد حماس ليس حربا عسكرية. كل من يعتقد ان الصراع بيننا وبين حماس يعتمد فقط على استخدام القوة العسكرية بين الجانبين لا يفهم الوضع بشكل صحيح".

واضاف ترجمان "لدينا مصلحة في ان يكون هناك احد مسؤول عن القطاع، لانه خلافا لذلك ستعم الفوضى والوضع الامني هناك سيكون اكثر صعوبة بكثير".

واضاف "اسرائيل وحماس لديهما مصالح مشتركة في السلام والهدوء من اجل النمو والازدهار حتى في الوضع الحالي".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب