محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مقاتل في صفوف قوات سوريا الديموقراطية في الرقة في 17 تشرين الاول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

اثار الجنرال الاميركي جيمس جارارد، قائد الوحدة التي تدعم قوات سوريا الديموقراطية، الشكوك حيال الرقم الفعلي لعديد الجنود الاميركيين في سوريا باعلانه انه يبلغ نحو ربعة آلاف عسكري.

وردا على سؤال خلال مؤتمر صحافي في البنتاغون عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة حول عدد الجنود الاميركيين المنتشرين في سوريا، اجاب الجنرال من بغداد "لدينا (...) اكثر بقليل من اربعة آلاف جندي اميركي في سوريا حاليا، يساندون الجهود ضد +داعش+ ويدعمون قوات سوريا الديموقراطية".

وفيما ابدى الصحافي الذي طرح السؤال دهشته لان هذا العدد يتخطى باشواط الرقم الرسمي المعلن للجنود وهو 500 عسكري، استدرك الجنرال اجابته.

وقال جارارد "اعتذر، لقد اخطأت. هناك قرابة 500 جندي في سوريا".

وتدخل المتحدث باسم وزارة الدفاع للتأكيد مجددا على الرقم الرسمي للعسكريين الاميركيين المنتشرين في سوريا وهو (503) وفي العراق (5262).

ويتوافق هذان الرقمان مع الحد الاقصى الرسمي الذي فرضه الرئيس الاميركي السابق باراك اوباما لعديد القوات المنتشرة في هذين البلدين.

ومنذ وصوله الى الرئاسة اعطى دونالد ترامب وزير الدفاع جيمس ماتيس حرية اكبر لتحديد عدد القوات التي يجب نشرها على الارض.

وبشكل عام لا يفصح البنتاغون عن عدد جنوده المنتشرين ميدانيا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب