محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اطفال نازحون من جنوب السودان في مخيم النمر في شرق دارفور في 20 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

ألغى جنوب السودان الاحتفال بالذكرى السادسة لاستقلاله في التاسع من تموز/يوليو للعام الثاني على التوالي وفق ما أعلنت الحكومة عازية الأمر إلى أسباب مالية.

وقال وزير الاعلام مايكل ماكوي اثر مجلس للوزراء مساء الجمعة "لن نحتفل" بذكرى الاستقلال لان "هناك اناسا يحتاجون الى المال الذي كنا سننفقه على الاحتفال".

واضاف ان "مجلس الوزراء قرر انه بدل استخدام هذا المال للاحتفالات علينا استخدامه لغرض اخر اذا توافر هذا المال".

اعلن جنوب السودان استقلاله في التاسع من تموز/يوليو 2011 بعد عقدين من الحرب الاهلية مع السودان. ولكن في كانون الاول/ديسمبر 2013 غرقت البلاد في حرب اهلية خلفت عشرات الاف القتلى وتسببت بتهجير اكثر من 3,7 ملايين اخرين.

والعام الفائت الغت الحكومة للمرة الاولى الاحتفالات بذكرى الاستقلال لاسباب مالية وخصوصا ان الحرب دمرت اقتصاد البلاد.

وبلغ التضخم مستويات قياسية وسجل 730 في المئة في اب/اغسطس 2016 مقارنة باب/اغسطس 2015 بحسب النبك الدولي.

وتاثر الاقتصاد ايضا في الاعوام الاخيرة بتراجع سعر النفط. وكان جنوب السودان ينتج قبل الحرب 240 الف برميل يوميا وبات لا ينتج اليوم سوى نحو 120 الفا وفق الحكومة.

وتزامنت ذكرى الاستقلال في 2016 مع معارك عنيفة في جوبا بين قوات الرئيس سلفا كير وتلك التابعة لنائب الرئيس السابق رياك مشار الذي فر لاحقا من البلاد، ما عكس انهيارا لاتفاق السلام الذي وقع في اب/اغسطس 2015.

وفي الاعوام السابقة، شهدت البلاد عروضا عسكرية واحتفالات انفقت عليها الحكومة نحو عشرة ملايين ليرة سودانية جنوبية، ما يعادل نحو ثلاثة ملايين دولار وفق سعر العملة آنذاك.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب