محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جنود ماليون في غاو

(afp_tickers)

سيطر جهاديون الجمعة على مدينة بوني في وسط مالي بعدما هاجموا مقار رسمية فيها في حين غادرها الجيش، وفق ما افاد شهود ومصادر محلية وعسكرية فرانس برس.

وقال نائب عن المدينة رفض كشف هويته ان "الجهاديين يسيطرون الان على مدينة بوني" في منطقة موبتي، مضيفا "انهم تسللوا الى المدينة واطلقوا النار اليوم على المباني والجيش لم يعد موجودا".

من جهته، اكتفى مصدر عسكري بالقول "طلبنا من قواتنا المسلحة الموجودة في بوني الانسحاب الى مدينة دوينتزا".

وتبعد بوني تسعين كلم شرق دوينتزا.

وافاد احد السكان فرانس برس ان "الجهاديين كانوا يهتفون +الله اكبر+. لقد احرقوا منزل قائد لواء الدرك في بوني وكذلك مقر البلدية".

واضاف "شاهدت الجيش يغادر المدينة. جهاديون عديدون كانوا يستقلون دراجات نارية ولديهم شركاء داخل المدينة".

وسقط شمال مالي في ايدي جهاديين مرتبطين بالقاعدة منتصف العام 2012 قبل ان يطردهم تدخل عسكري دولي بقيادة فرنسا. لكن مناطق واسعة لا تزال خارج سيطرة القوات المالية والاجنبية رغم توقيع اتفاق سلام في ايار/مايو 2015.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب