محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انتحاريو اسطنبول في صورة واحدة ماخوذة من كاميرا مراقبة

(afp_tickers)

أعلنت القوات الخاصة الجورجية الجمعة أن أحمد شاتاييف وهو أمير حرب شيشاني يشتبه بأنه دبر تفجيرات مطار اسطنبول في 2016، قُتل خلال عملية لمكافحة الارهاب في تبيليسي في 22 تشرين الثاني/نوفمبر.

وأكدت المتحدثة باسم القوات الخاصة نينو جيورجوبياني في مؤتمر صحافي أنه "تم تحديد هويته بعد اجراء تحقيق وتحاليل الحمض النووي والبصمات، بمساعدة زملائنا في الولايات المتحدة".

وكان شاتاييف احد ثلاثة رجال مسلحين تحصنوا في مبنى في ضاحية العاصمة الجورجية وقتلوا في 22 تشرين الثاني/نوفمبر خلال عملية لمكافحة الارهاب تسببت أيضا بمقتل شرطي وتوقيف رجل رابع.

وكانت جيورجوبياني افادت الإثنين أنه خلال هذه العملية التي استمرت عشرين ساعة في تبيليسي، رفض الرجال الثلاثة "الاستسلام وأطلقوا النار من أسلحة رشاشة ورموا القنابل على وحدات مكافحة الإرهاب".

وقد عرفت وسائل الاعلام التركية الشيشاني شاتاييف بأنه العقل المدبر للاعتداء الانتحاري في 28 حزيران/يونيو في أحد اكبر المطارات فى اوروبا ما اسفر عن مقتل 47 شخصا.

وذكرت صحيفة "حرييت" ان شاتاييف كان زعيم تنظيم الدولة الاسلامية في اسطنبول.

ووفقا للسلطات الجورجية، فإن نحو 50 شخصا من هذا البلد التحقوا بتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق. وهؤلاء من الاقلية الشيشانية المسلمة في شمال البلاد.

وشاتاييف البالغ من العمر 37 عاما على لائحة الولايات المتحدة والامم المتحدة للارهابيين منذ العام 2015 لعلاقاته مع تنظيم الدولة الاسلامية وشبكة القاعدة.

ووفقا لمجلس الامن الدولي، كان شاتاييف يقود كتيبة من 130 مسلحا ضد القوات الحكومية في سوريا والعراق لاقامة "الخلافة" اسلامية.

ولد شاتاييف عام 1980 في قرية فيدينو الشيشانية، وفقد ذراعه خلال الحرب الثانية ضد قوات الكرملين (1999-2009).

وقضى اكثر من عام في سجن سويدي بعد ان عثرت الشرطة المحلية على اسلحة في سيارته عام 2008.

في عام 2010، اعتقلته اوكرانيا وقامت بترحيله إلى جورجيا حيث كان مطلوبا لارتكابه عدة جرائم.

وبعد ان امضى عقوبة السجن لمدة قصيرة في جورجيا، أطلق سراحه لكن قبض عليه مرة اخرى عام 2012 عقب تبادل لإطلاق النار مع الشرطة الجورجية.

واصيب خلال الاشتباك في ساقه وكان لابد من بتره.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب