محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحافي في بكين في 19 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين ان جولة جديدة من محادثات السلام السورية في استانا برعاية روسيا وايران وتركيا ستعقد في 10 تموز/يوليو المقبل.

وكان مبعوث الامم المتحدة الخاص الى سوريا ستافان دي ميستورا أعلن السبت عن تنظيم جولة سابعة من المحادثات في جنيف في 10 تموز/يوليو بهدف التوصل الى حل للنزاع السوري.

ولم توضح روسيا أو الامم المتحدة كيف او لماذا تعتزم عقد محادثات حول سوريا في اليوم نفسه وفي مدينتين مختلفتين.

وأعلن لافروف في بيان خلال مؤتمر صحافي في بكين "لقاء جديد للمشاركين (في عملية السلام حول سوريا) سيعقد في استانا في 10 تموز/يوليو"، بحسب ما نقلت عنه وزارة الخارجية.

واضاف لافروف ان "مبعوث الامم المتحدة الخاص حول سوريا ستافان دي ميستورا سيشارك في اللقاء".

ورد دي ميستورا عند الاتصال به من قبل وكالة فرانس برس انه "يدرس الموضوع حاليا"، مضيفا "سأعود الى الصحافيين متى واذا كان لدينا تعليق حول الموضوع". كما ان الخارجية الروسية لم تعط توضيحات حول الموعد.

وبعد ان كانت المحادثات في استانا مقررة يومي 12 و13 حزيران/يونيو، ارجئت الى اجل غير مسمى اذ ارادت الدول الثلاث الراعية للعملية التنسيق في المسائل المرتبطة باقامة مناطق تخفيض التوتر في سوريا وتعزيز وقف اطلاق النار.

في جنيف، انتهت الجولة السادسة من محادثات السلام حول النزاع السوري في 19 ايار/مايو الماضي بعد أربعة أيام من المشاورات بدون تحقيق تقدم ملموس وعلى خلفية توتر.

وخلال أكثر من ست سنوات، قتل في هذه الحرب أكثر من 320 ألف شخص، كما نزح أكثر من نصف السوريين من منازلهم اضافة الى تدمير الاقتصاد والبنى التحتية للبلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب