محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون (في الوسط) قبيل صورة جماعية مع نظرائه في منظمة الامن والتعاون في اوروبا في اجتماع في بوتسدام الالمانية، في الاول من ايلول/سبتمبر 2016

(afp_tickers)

تعهد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الخميس ان المملكة المتحدة ستبقى "قوة اوروبية ملتزمة" حتى بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي، وذلك خلال اجتماع حول سياسة الامن الدولي في المانيا.

وقال جونسون للصحافيين في اجتماع لمنظمة الامن والتعاون في أوروبا في مدينة بوتسدام ان بريكست لن يعزل بريطانيا عن القارة.

وقال جونسون ان حضوره "جزء من الرسالة الاوسع نطاقا التي نرسلها للعالم وهي انه بغض النظر عما ستكون عليه علاقاتنا مع معاهدات الاتحاد الأوروبي، فان المملكة المتحدة لن تترك اوروبا".

واضاف جونسون الذي تولى منصبه في اعقاب الاستفتاء لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "نحن بلد اوروبي، ونحن قوة أوروبية ملتزمة".

وتابع "سنبقى مشاركين بشكل كلي في الدبلوماسية والشؤون السياسية في قارتنا".

ووصف منظمة الامن والتعاون في اوروبا بانها "رائعة" قائلا ان الاجتماع غير الرسمي ليوم واحد بحضور 40 وزير خارجية الدول الاعضاء سيركز بشكل كبير على التوتر في شرق أوكرانيا.

واوضح جونسون "اعتقد أن الجميع سيتفق على ان القارة الاوروبية افضل بكثير مما كانت عليه قبل 30 عاما، حتى لو كان واضحا ان هناك مشاكل".

واضاف "سنتحدث (...) عما يمكننا القيام به لضمان ان يتمكن المراقبون من منظمة الامن والتعاون من الحصول على ما يحتاجونه وان يتم احترام وحدة وسيادة اوكرانيا بشكل كامل".

ينتشر مراقبو منظمة الامن والتعاون في شرق اوكرانيا، وعددهم نحو 600، منذ بداية النزاع في نيسان/ابريل 2014 وتم تجديد مهمتهم حتى نهاية اذار/مارس 2017. ويشكو هؤلاء بانتظام من التخويف والتهديد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب