محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الاميركي جون كيري ينتظر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون قبل لقاء معه في القاهرة.

(afp_tickers)

يواصل وزير الخارجية الاميركي جون كيري العمل مع اسرائيل وحماس من اجل التوصل الى تهدئة جديدة بينهما تمهيدا لمفاوضات برعاية مصر، كما اوضح مسؤول اميركي كبير الاحد.

وعاد كيري في وقت مبكر الاحد الى واشنطن بعد اسبوع امضاه في الشرق الاوسط وباريس ولم ينجح خلاله في ابرام اتفاق لوقف اطلاق النار بين اسرائيل وحماس.

لكنه سيحاول الحصول على سلسلة من اتفاقات وقف اطلاق النار الموقتة التي يمكن ان تسبق محادثات اسرائيلية فلسطينية في مصر تمهيدا لاتفاق اكثر ديمومة، بحسب المسؤول الاميركي الكبير.

وقال هذا المسؤول الذي رافق جون كيري في جولته ورفض الكشف عن هويته "هناك طريقة لوقف اراقة الدماء".

ورفضت الحكومة الامنية الاسرائيلية الجمعة اقتراحا لوقف اطلاق النار مبررة رفضها بالحاجة الى التمكن من تدمير الانفاق التي تستخدمها حماس ليتسلل مقاتلوها الى اسرائيل.

والتقى جون كيري في باريس السبت نظيريه في قطر وتركيا الدولتين اللتين تقيمان علاقات وثيقة مع حماس التي ادرجتها واشنطن على لائحتها للمنظمات "الارهابية".

ودافع المسؤول الاميركي عن جدوى هذه اللقاءات التي اثارت انتقادات حادة في اسرائيل. وقال ان دعوة القطريين والاتراك الى وقف اطلاق النار تشكل بحد ذاتها مرحلة مهمة.

لكن هل ان المقاربة تمثل انقلابا في موقف الولايات المتحدة التي انتقدت في الماضي الدعم الذي يقدمه القطريون لحماس؟ واجاب المسؤول الاميركي ان "الواقع انهم (يمولون حماس) وان لهم بالتالي بعض النفوذ".

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب