محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الخارجية الاميركي جون كيري (يمين) في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره البريطاني فيليب هاموند في لندن في 27 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

دعا وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاثنين القادة الاوروبيين الى الهدوء والدفاع عن "القيم والمصالح التي تجمعنا" في المفاوضات حول خروج البريطانيين من الاتحاد الاوروبي.

وقال كيري في لقاء مع صحافيين في بروكسل "انه امر اساسي ان نبقى مركزين في هذه المرحلة الانتقالية، حتى لا يفقد احد صوابه ويتصرف من دون تفكير".

واضاف ان على واشنطن واوروبا أن "ترى كيف يمكن الحفاظ على القوة التي تخدم المصالح والقيم التي جمعتنا منذ البداية. وهذا هو المهم".

ودعا القادة الاوروبيين الى "تجنب التحرك بطريقة غامضة او انتقامية" قبل ان يتوجه الى لندن للقاء رئيس الوزراء ديفيد كاميرون ووزير الخارجية فيليب هاموند.

كما شدد كيري على انه رغم قرار بريطانيا الخميس، فإن تلك القيم المشتركة ستصمد وان بقاء "الاتحاد الاوروبي قويا" هي مسألة اساسية بالنسبة لواشنطن.

واضاف "الولايات المتحدة حريصة على اتحاد اوروبي قوي" وتابع "من خلال قوة تلك الدول مجتمعة يمكننا ان ندفع باتجاه تحقيق أمور جيدة".

وتابع "منذ الحرب الحرب العالمية الثانية، عملنا جميعا لتطوير هيكلية تجعل بلداننا اقوى وتوفر حياة كريمة لمواطنينا".

واضاف "ليس هناك قضية واحدة اليوم، سواء التغير المناخي ومكافحة الارهاب والهجرة وغيرها الكثير، الا ونعمل فيها سوية".

وفي لندن، قال كيري في مؤتمر صحافي مشترك مع هاموند "نعم، ستتغير العلاقة بين الاتحاد الاوروبي والمملكة المتحدة (...) لكن ما لن يتغير هو اننا نصبح اكثر قوة عندما نكون معا على ضفتي الاطلسي والتوصل الى ارضية مشتركة متجذرة في قيمنا المشتركة المتمثلة في الحرية والسوق الحرة والمساواة والتسامح".

من جهته، قال هاموند "اسف شخصيا لان المملكة المتحدة لن تكون على طاولة المحادثات عندما يكون هناك حوار بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب