محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة التقطت في 21 كانون الثاني/يناير 2014 لجنود في الجيش التشادي في دورية على الحدود بين نيجيريا والكاميرون لمكافحة بوكو حرام

(afp_tickers)

اعلن رئيس هيئة اركان الجيش التشادي الجمعة ان 71 جنديا تشاديا قتلوا وجرح 416 آخرون منذ بدء الهجوم على جماعة بوكو حرام في نيجيريا مطلع شباط/فبراير الماضي، اي ان 10 بالمئة من القوات التي ارسلت للحرب لم تعد قادرة على القتال.

وقال الجنرال ابراهيم سيد في لقاء مع صحافيين في نجامينا انه منذ بدء العملية البرية في نيجيريا انطلاقا من الكاميرون ثم من النيجر "سقط 71 من جنودنا البواسل في مختلف ميادين القتال".

واضاف "سجلنا ايضا 416 جريحا في صفوفنا (...) كل ذلك جرى من اجل قضية عادلة ونبيلة هي احلال السلام والامن في المنطقة".

ولم تعلن تشاد رسميا العدد الاجمالي للجنود المشاركين في الحملة على بوكو حرام، لكن مصادر عسكرية قالت انه يناهز خمسة الاف جندي.

وقال الجنرال ابراهيم سيد "منذ 17 كانون الثاني/يناير 2015 وحتى يومنا هذا، قاتلت قوات جيشنا وقواتنا الامنية الباسلة جماعة بوكو حرام وطاردتها في جحورها. وهكذا تمكنت من تحرير 11 بلدة في الكاميرون ونيجيريا والنيجر من ايدي جماعة بوكو حرام".

واكد ان القوات التشادية ستواصل "تعقب ارهابيي بوكو حرام في كل مكان يتواجدون فيه لاعادة الطمأنينة الى أهلنا المجروحين".

وكان قائد اركان الجيش التشادي اعلن في 3 نيسان/ابريل تجريد بوكو حرام الى الدرجة "القصوى" من قدرتها على الحاق الاذى بعد سيطرة القوات التشادية على مالام فاتوري في شمال شرق نيجيريا.

وقال ان البلدات النيجيرية الكبيرة التي كانت تحتلها بوكو حرام باتت في ايدي جيوش تشاد والنيجر ونيجيريا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب