محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرتها البحرية الاميركية لحاملة الطائرات يو اس اس رونالد ريغان في 19 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

بدأت حاملتا طائرات اميركيتان تدريبات في بحر الفيليبين بحسب ما افاد مسؤولو دفاع الاحد فيما تواجه مانيلا، حليف واشنطن المقرب، ضغوطا متزايدة من بكين في بحر الصين الجنوبي.

وقالت قيادة منطقة المحيط الهادئ ان حاملتي الطائرات يو اس اس جون سي ستنيس ويو اس اس رونالد ريغان، اللتان تعتبران من اكبر السفن الحربية في العالم، بدأتا تدريبات على الدفاع الجوي والاستطلاع البحري والضربات الطويلة المدى السبت.

وقالت القيادة ان العمليات هي مؤشر على استمرار التواجد الاميركي في اسيا والمحيط الهادئ مع توسيع الصين لقوتها البحرية وتشارك في بناء جزيرة كبيرة في مياه مختلف عليها.

وقال الاميرال الاميركي ماركوس هيتشكوك قائد مجموعة الحاملات "لا تستطيع أية قوة بحرية اخرى تركيز هذا القدر من القوة القتالية في بحر واحد (..) ان ما حدث مثير للاعجاب بحق".

وتعمل الفيليبين على تحسين علاقاتها الدفاعية مع الولايات المتحدة حليفتها الطويلة الامد للمساعدة على تحسين قدراتها نظرا لان جيشها يعد من اضعف جيوش اسيا.

ويشارك في التدريبات العسكرية اكثر من 12 الف جندي و140 طائرة وحاملتا الطائرات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب