محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حاملة الطائرات الصينية تصل الى هونغ كونغ في 7 تموز/يوليو 2017.

(afp_tickers)

وصلت حاملة الطائرات الصينية لياونينغ الجمعة للمرة الاولى الى هونغ كونغ في استعراض للقوة بعد اقل من اسبوع على زيارة الرئيس الصيني شي جيبينغ الى هذه المستعمرة البريطانية السابقة في الذكرى العشرين لعودتها الى الصين.

وكانت وزارة الدفاع الصينية اعلنت ان حاملة الطائرات التي يبلغ طولها 305 امتار ووزنها 50 الف طن، وصلت الى هونغ كونغ نحو الساعة 07,30 بالتوقيت المحلي (23,30 ت غ الخميس) في "مهمة تدريب روتينية".

ويندرج توقفها في هونغ كونغ ايضا في اطار الاحتفال بالذكرى العشرين لدخول جيش التحرير الشعبي الى هونغ كونغ خلال اعادتها، كما قال المتحدث باسم وزارة الدفاع وو كيان.

وكان الرئيس الصيني حذر اثناء زيارته هونغ كونغ من اي محاولة "غير مقبولة" للمساس بسيادة بكين كما حذر من التيار الداعي الى الديموقراطية.

وفي تحذير على ما يبدو لجيل جديد من الناشطين المطالبين بتقرير المصير وحتى باستقلال هونغ كونغ، حذر الرئيس الصيني من ان اي مساس بسيادة الصين على هونغ كونغ سيعتبر تجاوزا "لخط احمر".

واثار وصول لياونينغ التي تحمل اسم الاقليم الشمالي الصيني، فضول سكان هونغ كونغ الذين وقفوا في طوابير في الايام الاخيرة للحصول على تذاكر لزيارة حاملة الطائرات لكنهم منعوا من حمل آلات تصوير معهم خلال هذه الزيارة.

ولم تدع وسائل الاعلام الاجنبية الى تغطية الحدث.

وفرض حظر موقت للتحليق فوق المنطقة التي ترسو فيها حاملة الطائرات بالقرب من جسر تسينغ ما.

ويشهد بحر الصين الجنوبي حوادث متكررة بين البحريتين الصينية والاميركية بسبب مطالب بالسيادة على جزر بين الصين ودول مجاورة بعضها حليفة لواشنطن.

ولياونينغ بنيت في الاتحاد السوفياتي واشترتها الصين. وقد وضعت في الخدمة في ايلول/سبتمبر 2012.

وسلكت حاملة الطائرات قناة لاما التي تفصل الجزيرة التي تحمل الاسم نفسه عن جزيرة هونغ كونغ مرورا باحياء سكنية قبل ان ترسو بالقرب من جزيرة تسينغ يي شمالا.

وذكرت وكالة انباء الصين الجديدة الرسمية ان مدمرتين وفرقاطة ترافق حاملة الطائرة، التي يشاهد على جسرها مطاردات من نوع "جي-15" ومروحيتان.

وقالت الرئيسة الجديدة للسلطة التنفيذية لهونغ كونغ كاري لام التي ادت اليمين امام الرئيس شي السبت "مع زيارة هذا الاسطول الى هونغ كونغ، سيدرك السكان بانفسهم الانجازات الرائعة للصين في مجالي الدفاع والقوات المسلحة وخصوصا البحرية".

واطلقت بكين رسميا في نيسان/ابريل حاملة الطائرات الثانية، وهي الاولى التي يتم تصميمها وبناؤها في البلاد. وقامت احواض البناء في داليان بتعويم هذه السفينة الحربية.

ولم يعرف بعد موعد وضعها في الخدمة لكن الامر يحتاج الى سنتين على الارجح لتجهيز السفينة بالكامل واجراء تجارب حقيقية عليها في البحر، كما اوضحت حينذاك جولييت جينافاز الخبيرة في الشؤون الصينية في معهد الابحاث الاستراتيجية في المعهد العسكري الفرنسي.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب