محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يهربان وسط دخان يلف غابات لوشتيتسا جراء الحريق

(afp_tickers)

تسعى فرق الاطفاء في مونتينيغرو الاربعاء لليوم الثالث على التوالي الى اخماد حرائق غابات على طول الساحل الادرياتيكي، على أمل ان يسهم وصول المساعدة الدولية في السيطرة عليها.

وشمالا، على طول الساحل الكرواتي، بدأت الاوضاع تعود الى طبيعتها بعد ان اندلع الاحد حوالى 12 حريقا في القرى المحيطة بمنطقة سبليت، المقصد السياحي الشهير.

واعلن زوران بابيتش القائد في اجهزة الاطفاء المحلي في مونتينيغرو "نتوقع انضمام طائرة لمكافحة الحرائق قادمة من اوكرانيا الى عمليات الاطفاء... ليتم احتواء الحرائق والسيطرة عليها خلال النهار".

ووجهت مونتينيغرو الاثنين نداء لمساعدة دولية بهدف التصدي للحرائق التي اندلعت ليل الاحد.

ويتوقع ان تصل مروحيات من سويسرا وبلغاريا كما وطائرة مكافحة حرائق من اسرائيل لاحقا الاربعاء.

واجبرت الحرائق في شبه جزيرة لوشتيتسا على اجلاء اكثر من مئة شخص كانوا يقوم بالتخييم، وسط مخاوف بتمددها الى بلدات تيفات وهيرتسغ ونوفي وكوتور المجاورة.

وبحسب وزارة الداخلية في مونتينيغرو لا يزال 15 حريقا مشتعلا في هذا البلد الصغير الواقع في منطقة البلقان.

وبالاضافة الى خمسة حرائق في لوشتيتسا وبعض القرى، اندلعت الحرائق ليلا في محيط بلدات تسيتينيي ونيكشيتش والعاصمة بودغوريتسا بحسب وزارة الداخلية.

اما في كرواتيا فقد شهدت الاوضاع تحسنا سريعا بحسب ما اعلن مسؤولون.

وليل الثلاثاء قال ايفان كوفاتشيفيتش قائد اجهزة الاطفاء في سبليت "لا يمكننا القول انه تم اخماد (الحرائق في منطقة سبليت) بل تم احتواؤها"، مضيفا ان لا خطر يواجه المدنيين او الابنية.

وبحسب قائد اجهزة الاطفاء في كرواتيا سلافكو توتشاكوفيتش فان احتكاكا للاسلاك الكهربائية جراء الحر قد يكون تسبب في اندلاع الحرائق، علما ان تحقيقا قد فتح لمعرفة الاسباب.

ولم تعرف حتى الساعة اسباب الحريق في مونتينيغرو.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب