محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

افرج "جيش التحرير الوطني"، ثاني كبرى الحركات المتمردة في كولومبيا، الاحد عن حاكم ولاية سابق يحتجزه رهينة منذ 2013، كما افادت السلطات المحلية

(afp_tickers)

افرج "جيش التحرير الوطني"، ثاني كبرى الحركات المتمردة في كولومبيا، الاحد عن حاكم ولاية سابق يحتجزه رهينة منذ 2013، كما افادت السلطات المحلية.

وقالت سلطة ولاية شوكو (غرب) "نحن مسرورون للافراج عن الحاكم السابق للولاية باتروشينو سانشيز مونتيس دي اوكا".

وكان الرئيس خوان مانويل سانتوس اشترط على جيش التحرير الوطني الافراج عن جميع الرهائن المحتجزين لديه قبل بدء مفاوضات سلام رسمية بينه وبين الحكومة الكولومبية.

وكانت الحكومة الكولومبية أعلنت الاربعاء انها ستبدأ مفاوضات سلام مع "جيش التحرير الوطني"، ثاني كبرى حركات التمرد في كولومبيا بعد حركة "القوات المسلحة الثورية الكولومبية" (فارك) التي توشك على ابرام اتفاق سلام مع بوغوتا ينهي نصف قرن من النزاع المسلح.

والسبت اعلن رئيس الاكوادور رافاييل كوريا ان بلاده ستستضيف مفاوضات السلام المرتقبة بين بوغوتا و"جيش التحرير الوطني".

والاحد اعلن المفاوض عن جيش التحرير الوطني بابلو بلتران عن امله في ارساء وقف لاطلاق النار بين حركته والقوات الحكومية من اجل تسهيل المفاوضات الرسمية مع الحكومة، وهو ما لا يزال الرئيس يرفضه حتى اليوم.

وبدأت بوغوتا و"جيش التحرير الوطني" في كانون الثاني/يناير 2014 مباحثات تمهيدية بهدف بدء عملية سلام مماثلة لتلك الجارية منذ ثلاث سنوات مع فارك.

وعلى غرار فارك انبثق "جيش التحرير الوطني" عن انتفاضة مزارعين في 1964 مستوحاة من الثورة الكوبية وتشي غيفارا. وتضم هذه الحركة نحو 1500 مقاتل بحسب تقديرات السلطات.

وخلف النزاع الكولومبي المسلح اكثر من 260 الف قتيل و45 الف مفقود و6,6 ملايين نازح.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب