محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفلسطيني محمود عباس يصل لافتتاح المتحف الفلسطيني في بيرزيت 18 مايو 2016

(afp_tickers)

اعلنت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) الجمعة موافقتها على اجراء الانتخابات المحلية الفلسطينية المقررة في الثامن من تشرين الثاني/اكتوبر المقبل، بعد ان كانت قاطعتها في العام 2012.

وقالت الحركة في بيان نشر على موقعها الالكتروني الرسمي "ان الحركة ترى ضرورة وأهمية إجراء الانتخابات المحلية في الضفة والقطاع، وتجديد هيئاتها استنادا إلى الإرادة الشعبية الحرة عبر صناديق الاقتراع، بما يؤدي إلى تطوير وتحسين الخدمات المقدمة لشعبنا الفلسطيني".

واضاف البيان "ستعمل الحركة على إنجاح الانتخابات وتسهيل إجرائها بما يخدم مصلحة شعبنا وقضيتنا وعلى أساس توفير ضمانات النزاهة وتكافؤ الفرص لهذه الانتخابات واحترام نتائجها".

وتنظم لجنة الانتخابات المركزية التي تعتبر مستقلة هذه الانتخابات، وهي الثالثة منذ انشاء السلطة الفلسطينية في 1995.

ومنعت حركة حماس اجراء الانتخابات المحلية الاخيرة في العام 2012 في قطاع غزة، وقاطعت الانتخابات التي جرت في الضفة الغربية.

وبررت رفضها في حينه بضرورة اعطاء الاولوية لاجراء انتخابات رئاسية وتشريعية.

ولم تجر انتخابات تشريعية في الاراضي الفلسطينية منذ 2006. وقد فازت حركة حماس بها في حينه، لكن الخلافات السياسية الحادة لا سيما بين حركتي فتح وحماس انتهت بتفرد حماس بالسيطرة على قطاع غزة.

وبسبب عمق الخلافات ايضا، لم تجر انتخابات رئاسية منذ العام 2005.

ورحبت لجنة الانتخابات المركزية التي ستتولى الاشراف على الانتخابات المحلية ببيان حركة حماس.

وقالت اللجنة في بيان صحفي ان رئيس اللجنة حنا ناصر ووفدا من اللجنة سيتوجهان إلى القطاع صباح الأحد المقبل للقاء الفصائل والأحزاب السياسية ولاطلاعهم على خطط اللجنة لتنفيذ الانتخابات المحلية بالتزامن بين الضفة والقطاع.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب