محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الناشطة ادا كولاو اول امرأة تتبوأ منصب رئاسة بلدية برشلونة

(afp_tickers)

تسلمت قاضية من حركة "اينديغنادوس" (الغاضبون) الاحتجاجية التي انبثقت من رحم الازمة الاقتصادية في اسبانيا، رئاسة بلدية مدريد السبت في حين ستتسلم ناشطة من الحركة رئاسة بلدية برشلونة بعد الظهر، بعد فوزهما في الانتخابات المحلية التي اطاحت بحزب المحافظين الحاكم.

وادت القاضية السابقة مانويلا كارمينا (71 عاما)، التي كانت شيوعية في شبابها، اليمين الدستورية كرئيسة لبلدية مدريد صباح السبت، في حين ستصبح الناشطة ادا كولاو البالغة من العمر 41 عاما اول امرأة تتبوأ منصب رئاسة بلدية برشلونة بعد الظهر اليوم.

وكارمينا هي ناشطة شيوعية قاومت استبداد فرانكو في شبابها تعرف بلطفها ورصانتها وحزمها وهي مرشحة تشكيلات تضم بوديموس واحزابا اخرى يسارية متشددة.

وانهت كارمينا 24 عاما من حكم الحزب الشعبي المحافظ في العاصمة الاسبانية.

وقالت كارمينا بعد دقائق من انتخابها من قبل مجلس بلدية المدينة كزعيمة على المدينة التي يسكنها ثلاثة ملايين نسمة "اعدكم ان احترم تماما الواجبات المناطة بعملي كرئيسة لبلدية مدريد".

وعلا صوت التصفيق داخل قاعة المجلس فيما ردد انصار الحركة شعار "نعم هذا ممكن".

واصبحت كارمينا رئيسة للبلدية نتيجة تحالف بين لائحتها اليسارية "اهورا مدريد" التي تشمل بوديموس، مع الحزب الاشتراكي المعارض، بعد نحو اسبوعين من سحق الحزب الشعبي الحاكم في الانتخابات البلدية والاقليمية في ايار/مايو.

وبعد اعلان فوزها، قالت كارمينا "نحن في خدمة مواطني مدريد. نحن نريد ان نحكم من خلال الاستماع اليهم. نريد منهم ان ينادونا بأسمائنا الاولى".

وفي محاولة لتسليط الضوء على ظاهرة الفقر في اسبانيا، حيث يفتقد كثيرون للاستقرار رغم تجاوز المرحلة الاسوأ من الازمة، تحدثت كارمينا عن امرأة تبلغ من العمر 63 عاما وتدعى جوليا، التقت بها في ساحة بويرتا ديل سول في العاصمة، تعيش بـ300 يورو شهريا.

وتعاني مدريد من معدل بطالة يبلغ 16 في المئة، فيما كثيرون من الذين يملكون وظيفة لا يكسبون ما يكفيهم.

وقد وعدت كارمينا بالقضاء على الفساد وتطوير وسائل النقل العام وزيادة دعم الاسر الفقيرة، وتخفيض راتب رئيس البلدية باكثر من النصف الى 45 الف يورو (51 الف دولار).

والعديد من انصار رئيسة البلدية هم من حركة "الغاضبون" الاحتجاجية التي احتلت الساحات الاسبانية قبل اربع سنوات، للمطالبة بوضع حد لسياسات التقشف الحكومية على الرعاية الصحية والتعليم، ومحاربة الفساد.

وتضم لائحة كارمينا رابطات محلية، وجماعات بيئية، والحزب الاسباني الجديد بوديموس المناوئ للتقشف، والذي حقق نتائج قد تجعله صانعا للحكام المستقبليين في البلاد خلال الانتخابات العامة التي ستجري في كانون الاول/ديسمبر، والتي وصفها المحللون بانها ستكون تاريخية.

وكان زعيم بوديموس بابلو ايغلاسياس حاضرا في اجتماع مجلس المدينة، ومصفقا لحليفته كارمينا بعد اعلان النتائج.

ويعتبر كثر ان هذا التغيير مقياس لمزاج الشارع قبل الانتخابات التشريعية في كانون الاول/ديسمبر.

وقال ايغلاسياس لدى خروجه من القاعة بعد التصويت ان "هدفنا الرئيسي هو الفوز في الانتخابات العامة".

وحصلت كارمينا في الاجتماع السبت على 29 صوتا من اصل 59، تسعة من الاشتراكيين و20 من اعضاء آهورا مدريد الجدد في المجلس.

في برشلونة، انتخبت كولاو التي تنتمي للحركة المناهضة للإخلاء في ايار/مايو وضمنت حصولها على المنصب عندما حصلت على تأييد حزب يسار كتالونيا الجمهوري (اي ار سي)، والاشتراكيين.

وفي برشلونة من المتوقع ان تؤدي كولاو اليمين الدستورية في اجتماع للمجلس السبت عند الساعة الخامسة مساء (15:00 تغ).

وتعهدت كولاو بمكافحة التمييز وعدم المساواة في المدينة التي يبلغ عدد سكانها 1,6 مليون نسمة، وبوضع حد لعمليات الاخلاء، وتخفيض اسعار الكهرباء والوقود ورفع الحد الادنى الشهري للاجور الى 600 يورو (675 دولارا).

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب