محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شعارات منددة باغتيال صحافيين على جدار في باريس

(afp_tickers)

شهدت حرية الصحافة "تدهورا خطيرا ومقلقا" في العالم بين 2013 و2016، حسب ما اعلنت الاربعاء منظمة مراسلون بلا حدود التي ستنشر الاسبوع المقبل تصنيفها السنوي لحرية الصحافة في كل بلد.

وجاء في بيان للمنظمة ان "اسباب تراجع حرية الصحافة متعددة: توجه الحكومات نحو خنق الحريات كما هو الحال في تركيا او في مصر، الرقابة على وسائل الاعلام العامة بما في ذلك في اوروبا كما هو الحال في بولندا مثلا، الاوضاع الامنية التي تزداد توترا كما هو الحال في ليبيا وبوروندي، او الاوضاع الكارثية كما هو الحال في اليمن".

واضاف البيان "تجاه الايديولوجيات خصوصا الدينية، والمعادية لحرية الاعلام والوسائل الكبرى للدعاية، فان وضع الاعلام المستقل اصبح هشا في القطاع العام كما في القطاع الخاص".

وتدهور الوضع في كل القارات مع تطور سلبي خصوصا في اميركا اللاتينية "التي تشهد عمليات اغتيال وهجمات ضد الصحافيين في المكسيك وفي اميركا الوسطى".

وتنشر منظمة مراسلون بلا حدود سنويا منذ العام 2002 تصنيفا عالميا لحرية الصحافة في 180 بلدا. وستصدر نسخة العام 2016 في 20 نيسان/ابريل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب