محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شاحنة تابعة لجهاز الاطفاء تنتظر بعد الانفجار في مصنع اركيما في كروسبي في ولاية تكساس الاميركية الخميس 30 اب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

أعلن مسؤولون في مصنع اركيما للمواد الكيميائية في ولاية تكساس الاميركية الذي غمرته مياه الفيضانات من جراء الاعصار هارفي ووقعت فيه الخميس انفجارات خلّفت دخانا خطرا ان حريقا جديدا اندلع في المصنع الجمعة ترافق مع دخان اسود كثيف.

وقالت مسؤولة في المصنع لوكالة فرانس برس ان الحريق الجديد "هو امر كنا نتوقعه. لقد سبق واتخذت كل الاجراءات اللازمة، تم اخلاء المنطقة وما من احد في المكان".

ويقع المصنع التابع لمجموعة اركيما الفرنسية للمواد الكيميائية في كروسبي قرب هيوستن وهو متخصص بانتاج البيروكسيدات العضوية وهي مواد سريعة الاشتعال تستخدم في صناعة البلاستيك والمواد الصيدلانية ويؤدي احتراقها الى تحسسات.

ومنذ ايام يواجه المصنع مخاطر وقد تم إخلاء المنطقة المحيطة به حتى مسافة 3 كلم تحسبا من هذه الحرائق بعدما ادى انقطع الكهرباء الى تعطيل منظومة تبريد حاويات المواد الشديدة الاشتعال والتي ما ان ترتفع حرارتها حتى تحترق او حتى تنفجر.

وفي المجموع هناك 225 طنا من البيروكسيدات العضوية مخزنة في 9 حاويات، احترقت احداها الخميس.

وخلال مؤتمر صحافي الجمعة قال رئيس شركة "اركيما الولايات المتحدة" ريتشارد رو ان اندلاع حرئق جديدة امر لا مفر منه وان الحاويات الثمانية المتبقية "يفترض ان تحترق خلال الايام المقبلة".

ودافع مسؤولو المصنع عن قرارهم ابقاء الحاويات في مكانها، مؤكدين ان نقلها قبل ان تغمر مياه الفيضانات المصنع كان ينطوي على خطورة بالغة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب