محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حريق في مستودع ذخائر للجيش الهندي يوقع 17 قتيلا على الاقل

(afp_tickers)

شب حريق في مستودع ذخائر كبير للجيش في وسط الهند موقعا 17 قتيلا و19 جريحا على الاقل، واظهر التلفزيون مشاهد لالسنة اللهب في عتمة الليل.

وشب الحريق في مستودع يخضع لحراسة امنية مشددة تخزن فيه اطنان من الاسلحة والذخائر قرب مدينة ناغبور بولاية مهارشترا وسط الهند.

وقال مسؤول الشرطة في منطقة واردا سميتا باتيل لوكالة فرانس برس في موقع الحريق "قتل 17 شخصا واصيب 19 بجروح لكنهم ليسوا في خطر".

واضاف ان "العملية جارية وتمت السيطرة على الحريق".

وتم اجلاء الاف العائلات المقيمة في القرى المجاورة من محيط مستودع الذخائر الذي يعتبر من الاكبر في الهند.

وذكرت وكالة برس تراست اوف انديا ان بين العسكريين الـ17 الذين قضوا في الحريق ضابطين وان تحقيقا فتح لمعرفة اسباب الحادث. اما القتلى الاخرون فهم عناصر في وحدة مكلفة ضمان سلامة مواقع الدفاع.

وتاريخ الجيش الهندي حافل بالحرائق والكوارث الاخرى الناجمة عن ثغرات امنية. فقد قتل ضابطان في غواصة قبالة سواحل بومباي في 2014 في حادث جراء حريق.

وقبل اقل من عام في اب/اغسطس 2013 قتل 18 عسكريا في انفجار اعقبه حريق في غواصة راسية في بومباي غرقت لاحقا.

- "حادث مؤسف" -

وقال المسؤول في اجهزة الاطفاء في ناغبور راميش باردي لفرانس برس ان فرق الاطفاء عملت طوال الليل بمساعدة عشر آليات على احتواء الحريق.

واضاف متحدثا من الموقع ان "الحريق اندلع في الساعة 1,30 ووصلت شاحنات الاطفاء قبل الساعة 2,30" واضاف "تمت السيطرة على الحريق قرابة الساعة 6,15 والوضع تحت السيطرة".

وقال الكولونيل دانفير سينغ المحرر في مجلة "انديان ديفنس ريفيو" ان المستودع يمد سلاح الجو والبر والبحرية بالذخائر. وذكر سنديب بالا الخبير في قضايا الدفاع لقناة "ان دي تي في" ان المستودع كبير لدرجة ان قطارات تستخدم على بعد كيلومترات في الموقع لنقل الذخائر.

واعرب رئيس الوزراء ناريندرا مودي على تويتر "عن حزنه للخسائر البشرية" مضيفا انه "يقدم التعازي لاسر الضحايا". واسف المسؤول عن ولاية مهارشترا دفيندرا فدنافيس "لهذه الخسائر البشرية والمادية الكبيرة".

وصرح للصحافيين "انه حادث مؤسف. قتل العديد من رجالنا في الحريق".

وفي 2007 دمر حريق شب في كشمير مستودع ذخائر وتسبب بانطلاق قذائف مدفعية وهاون سقطت في القرى المجاورة. وكانت الكارثة تسببت في سقوط 17 قتيلا و20 جريحا.

وكان حريق اندلع ايضا في احد اكبر مستودعات الجيش في كالكوتا في 2010 ودمر 150 طنا من الذخائر والمتفجرات بدون وقوع اصابات.

ويتوقع ان يتفقد وزير الدفاع الهندي منوهار باريكار موقع الحريق على بعد 700 كلم شرق بومباي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب