أ ف ب عربي ودولي

شرطي خلال تطويق موقع اكتشاف عبوة مشبوهة في اوسلو في 8 نيسان/ابريل 2017

(afp_tickers)

اعلنت الشرطة السويدية تعرض اكبر مسجد للشيعة في السويد، في ضاحية ستوكهولم، لحريق متعمد على ما يبدو ليل الاحد الاثنين.

وأبلغ رجال الاطفاء قبيل الساعة 00،30 (22،30 ت غ) بالحريق في حي جاكوبسبرغ في يارفالا. واوضحت الشرطة في بيان ان "الحريق كان مندلعا في واجهة المسجد خارج المبنى".

وقد بدأ تحقيق حول حريق متعمد. وقال المتحدث باسم شرطة ستوكهولم لارس بستروم لوكالة الانباء الرسمية "يبدو ان الحريق قد أضرم من الخارج".

ولم تقع اصابات.

واضاف المتحدث ان جهاز الامن (سابو) يشترك في التحقيق بسبب احتمال وجود دافع سياسي.

وفي تصريح لشبكة اس.في.تي التلفزيونية الرسمية، قال عقيل ظاهري، المتحدث باسم الهيئة التي تتولى ادارة المسجد، "انه اكبر مسجد شيعي في السويد ويؤمه الآلاف (...) انهم يشعرون فعلا بالقلق".

واعلنت الشرطة بعد الظهر اعتقال احد المشتبه بهم الاثنين.

واضافت في بيان ان "رجلا اوقف في وقت مبكر خلال النهار للاستماع الى افادته، وضع في الحبس على ذمة التحقيق بعد الاستجواب".

وليست هناك معلومات عن هويته ودوافعه المحتملة.

وقد استهدف في السنوات الاخيرة عدد من المساجد او المراكز الاسلامية في السويد، بحرائق متعمدة لم يلق القبض على مفتعليها في اغلب الاحيان.

وفي نيسان/ابريل 2016، حكم على رجل في الحادية والثلاثين من عمره جاهر بكراهيته للاجانب، بالسجن ثلاث سنوات لانه اضرم النار في مسجد في بوراس (جنوب غرب)، مستخدما صفيحة بنزين.

وفي السابع من نيسان/ابريل الماضي، قتل خمسة اشخاص في السويد دهسا بشاحنة انتحارية في وسط ستوكهولم.

واعلن المحققون ان مرتكب الهجوم اوزبكي في التاسعة والثلاثين من العمر يقيم بصورة غير قانونية ولا يخفي "تعاطفه مع الجهاديين" على شبكات التواصل الاجتماعي.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب

  أ ف ب عربي ودولي