محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طائرة مكافحة للحرائق ترش المياه على الحرائق التي تلتهم منطقة يستي في جنوب شرق اسبانيا في 28 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

تكافح اسبانيا بعد فرنسا والبرتغال السبت، حريقا التهم أكثر من ألف هكتار في جنوب شرق البلاد، مستمرا منذ يومين رغم استخدام 22 مروحية وطائرة لاحتوائه.

وشرحت المتحدثة باسم الحكومة الإقليمية في منطقة كاستيا لا مانشا انا كويفاس لوكالة فرانس برس أنه تمّ إجلاء نحو 300 شخص من القرى والمخيمات بسبب هذا الحريق في منطقة يستي.

وأضافت أن رجال الإطفاء عملوا طوال الليل في محاولة لإخماد النيران لكن لم يتمكنوا حتى الساعة من السيطرة على ألسنة اللهب.

واندلع الحريق صباح الخميس في وقت تضرب جنوب أوروبا سلسلة من حرائق الغابات والأحراج تؤججها الحرارة المرتفعة والجفاف.

وتمكنت فرنسا المجاورة لاسبانيا، من مكافحة حرائق هائلة جنوب شرق البلاد، خصوصا قرب الشواطئ السياحية في منطقة كوت دازور، حيث قضت ألسنة النيران على حوالى 7200 هكتار وأدت الى جرح نحو 20 شخصا وتسببت باجلاء ما يقارب 10 آلاف اخرين. وأخمد الحريق الخميس الا ان السلطات لا تزال في حال ترقب.

وفي البرتغال، اندلعت حرائق هذا الأسبوع في وسط البلاد واتى احدها على أكثر من 15 ألف هكتار، بعد خمسة أسابيع من حريق هائل أدى الى مقتل 64 شخصا وجرح أكثر من 200 آخرين في المنطقة نفسها.

والحريق الأول الذي شبّ في اسبانيا كان في أواخر حزيران/يونيو في منطقة موغير في جنوب غرب البلاد، حيث قضت النيران على ما يقارب 8500 هكتار خصوصا في المساحة المحمية من الحديقة الطبيعية دونيانا وأدت الى إجلاء نحو ألفي شخص، من دون تسجيل أي إصابات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب