محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جيرار باتن الذي انتخب رئيسا لحزب الاستقلال البريطاني (يوكيب)، في مؤتمر صحافي في انكلترا في 13 شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

انتخب حزب الاستقلال البريطاني (يوكيب) المناهض للوحدة الاوروبية ويشهد تراجعا كبيرا منذ فوز مؤيدي بريكست في الاستفتاء الذي جرى في حزيران/يونيو 2016، السبت رئيسا جديدا له هو الرابع خلال سنتين.

وانتخب جيرارد باتن النائب الاوروبي البالغ من العمر 64 عاما بدون اي معارضة في غياب اي مرشح آخر. وكان باتن يتولى الرئاسة الانقالية للحزب منذ شباط/فبراير الماضي.

واعلن باتن فور انتخابه انه ينوي الاستقالة بعد 12 شهرا لاجراء انتخابات جديدة بوجود اكثر من مرشح واحد. وقال "انوي الاستقالة في 13 نيسان/ابريل 2019 لاجراء انتخابات تشهد منافسة حقيقية. وحتى ذلك الحين ساكون قد اتخذت قراري بالترشح او عدم الترشح لهذا الاقتراع".

واكد باتن انه امن خلال توليه رئاسة الحزب بالوكالة "بقاء" الحزب عبر اصلاح وضعه على الصعيد المالي والتنظيمي.

واضاف انه سيقوم في الاشهر ال12 المقبلة "بكل ما يمكن لضمان تقدم الحزب"، مشددا على ان حزب الاستقلال هو "المعارضة الوحيدة لطبقتنا السياسية الحاكمة والحاجة الينا اليوم اكبر من اي وقت مضى".

وباتن يتولى رئاسة الحزب منذ ان اقيل سلفه هنري بولتون من منصبه في شباط/فبراير في تصويت للاعضاء على اثر كشف تصريحات عنصرية لصديقته السابقة ضد الخطيبة الخلاسية للامير هاري.

وحزب الاستقلال الذي يواجه صعوبات مالية، اضطر لاختيار رئيس له اربع مرات منذ رحيل زعيمه التاريخي نايجل فاراج بعد الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي في 23 حزيران/يونيو 2016 .

وساهم الحزب بنشاط في الحملة من اجل بريكست لكن منذ ذلك الحين يواجه صعوبة في تحديد اهدافه. وقد اضعفته الانقسامات الداخلية والانتكاسات الانتخابية المتتالية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب