محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

حافظ سعيد زعيم جماعة الدعوة يتحدث إلى انصاره في لاهور في 5 شباط/فبراير 2018.

(afp_tickers)

دان حزب سياسي باكستاني مرتبط بالعقل المدبر المفترض لهجمات بومباي الثلاثاء واشنطن لانتهاكها "سيادة ودستور" البلاد، بعد ساعات من تصنيفه ك"تنظيم ارهابي" في الولايات المتحدة.

وتتزامن الخطوة الاميركية مع تزايد الضغوط التي يمارسها البيت الابيض على اسلام اباد لكبح الجماعات المتطرفة على اراضيها، بعد تعليق مساعدات عسكرية لباكستان في كانون الثاني/يناير الفائت.

وقد تاسست "رابطة ملي مسلم" في اب/اغسطس الفائت على يد حافظ سعيد مؤسس جماعة الدعوة الجناح الخيري لميلشيات "عسكر طيبة".

وتواجه "عسكر طيبة" اتهامات بانها العقل المدبر لهجمات بومباي في 2008 التي اسفرت عن مقتل نحو 166 شخصا ووضعت الخصمين النووين الهند وباكستان على حافة الحرب.

ومنذ تأسيسها، تواجه الرابطة عراقيل لتسجيلها لدى لجنة الانتخابات.

وستكون مهمتها اصعب على الارجح بعد قرار وزارة الخارجية الاميركية الاثنين اضافة الحزب على قائمة المنظمات الارهابية مع عسكر طيبة.

وقال طابش قيوم المسؤول الإعلامي للرابطة إن "الولايات المتحدة ليس لديها حق في التدخل في الشؤون السياسية الداخلية لباكستان والزج بمزاعم الارهاب ضد اشخاص يعارضون التطرف".

وتابع أن "هذه المسميات تهدف إلى تقويض سيادة ودستور باكستان".

وينفي سعيد، الذي ترصد واشنطن مكافأة قيمتها 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات تؤدي لاعتقاله، علاقته بالارهاب او تورطه في هجمات بومباي.

وقتل 6 اميركيين في الهجوم الذي استمر ثلاثة ايام في بومباي، حين اشتبك مسلحون وصلوا بحرا مع قوات الأمن الهندية.

وفي كانون الأول/ديسمبر 2008، وضعته واشنطن على قائمة المطلوبين لعلاقاته بعسكر طيبة وصلاته بتنظيم القاعدة وحركة طالبان.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب