محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

افغان يحملون جثة احد ضحايا الانهيارات الثلجية في مقاطعة خنش

(afp_tickers)

تجاوزت حصيلة الانهيارات الثلجية في شمال افغانستان اكثر من 200 قتيل في عدة ولايات شهدت تساقط ثلوج بكثافة في الايام الماضية كما اعلنت مصادر رسمية لوكالة فرانس برس الخميس.

وفي ولاية بانشير فقط عثر على جثث 168 شخصا بحسب اخر حصيلة اعلنها الحاكم عبد الرحمن كبيري لوكالة فرانس برس. واكد مسؤول الهلال الاحمر في افغانستان عبد الرحمن كالانتاري هذه الحصيلة ايضا.

لكن كبيري قال "هذه ليست الحصيلة النهائية، يمكن ان تتغير في اي وقت".

من جانب اخر قتل 18 شخصا في بادخشان (شمال شرق)، و12 في نورستان وواحد في ننغهار واربعة في لقمان (شرق) وستة في ولاية باميان (وسط) بحسب مصادر رسمية محلية ما يرفع الحصيلة الاجمالية الى 209 قتلى على الاقل.

وواصلت فرق الانقاذ العمل الخميس في محاولة لانتشال ضحايا لا يزالون عالقين تحت الثلوج كما قال حاكم بانشير لوكالة فرانس برس.

وقال كبيري "لم نشهد مثل هذه الكميات من الثلوج في بانشير او مثل هذه الانهيارات منذ عقود".

وسبب الانهيارات تساقط كثيف للثلوج منذ بداية الاسبوع على المناطق الجبلية في شمال البلاد فيما كان فصل الشتاء يبدو معتدلا حتى الان.

وفي كابول حيث سجل تساقط ثلوج الثلاثاء والاربعاء كانت خطوط الكهرباء لا تزال معطلة الخميس في سالانغ التي تربط شمال البلاد بالعاصمة الافغانية.

وتؤدي الانهيارات والعواصف الثلجية في افغانستان سنويا الى مصرع عشرات الاشخاص. وفي 2010، اسفر انهيار على مرتفع سالانغ عن مصرع اكثر من 160 شخصا.

وفي اذار/مارس 2012، قتل حوالى 50 شخصا واعتبر 145 في عداد المفقودين اثر انهيار ثلجي في بادخشان.

ورغم انفاق المليارات من المساعدة الدولية سنويا، تبقى هذه الدولة الجبلية الواقعة في آسيا الوسطى وبعد 35 عاما من النزاعات- بينها 13 سنة من الحرب بين القوات الموالية للحكومة المدعومة من قوات الاطلسي ومتمردي طالبان- احد افقر الدول في العالم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب