محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطيون ليبيون امام مبنى مفوضية الانتخابات في طرابلس بعد الاعتداء عليها في الثاني من ايار/مايو 2018

(afp_tickers)

قتل 14 شخصا في هجوم انتحاري تبناه تنظيم الدولة الاسلامية واستهدف مقر المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا الاربعاء، وفق حصيلة نهائية نشرت الخميس.

وهاجم شخصان مقر المفوضية مطلقين النار على الحراس والموظفين قبل ان يفجرا نفسيهما داخل المبنى الذي اصيب باضرار جسيمة بعدما اندلعت فيه النيران.

وارتفعت الحصيلة الى 14 قتيلا بعد وفاة واحد من الجرحى السبعة وفق ما افادت وزارة الصحة الخميس. وكانت حصيلة سابقة اشارت الى 12 قتيلا.

ونددت الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي وفرنسا والولايات المتحدة وبريطانيا بالاعتداء، مبدية املها باجراء انتخابات في ليبيا لاخراج البلاد من الفوضى.

ولم يحدد حتى الان اي موعد للانتخابات.

ويرى مراقبون ومنظمات غير حكومية بينها هيومن رايتس ووتش ان الوضع في ليبيا لا يتيح اجراء انتخابات حرة.

ومنذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 تتنازع سلطتان الحكم في ليبيا: حكومة وفاق وطني يعترف بها المجتمع الدولي مقرها طرابلس وحكومة موازية في شرق البلاد يدعمها المشير خليفة حفتر.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب