محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مسعفون يعملون قرب منزل متضرر جراء انزلاقات التربة في كاليفورنيا في 12 كانون الثاني/يناير 2018

(afp_tickers)

خلفت انزلاقات التربة الضخمة التي ضربت قسما من جنوب كاليفورنيا بداية الاسبوع، 20 قتيلا بحسب حصيلة جديدة اعلنت نهاية الاسبوع، فيما يواصل المسعفون البحث عن ضحايا بين الركام والمباني المتضررة.

واورد الموقع الالكتروني لمنطقة سانتا باربرا ان اربعة اشخاص لا يزالون في عداد المفقودين، محذرا من ان هذا العدد قد "يتغير في شكل كبير".

واورد بيان مشترك لاجهزة الانقاذ في المنطقة والولاية ان "البيئة غير المستقرة لا تزال تشكل خطرا على المدنيين والمسعفين" و"الكميات الهائلة من الوحل والركام تعوق تقدم العمل".

واضاف البيان ان "الاولوية تبقى لعمليات البحث والانقاذ".

وادت الانزلاقات الى اصابة 28 شخصا وتدمير 65 منزلا وثماني شركات في مونتي سيتو الواقعة شرق سانتا باربارا، كما تسببت باضرار في العديد من المباني.

وتسببت الامطار الغزيرة التي انهمرت الثلاثاء الماضي على هذه المنطقة التي تعرضت لحرائق مترامية في كانون الاول/ديسمبر، بانزلاقات للتربة طاولت هضاب مونتي سيتو ومدنا اخرى في منطقة سانتا باربرا شمال غرب لوس انجليس، وذلك بعد اسبوعين من عودة السكان الذين اخلوا منازلهم هربا من الحرائق.

واتت الحرائق على القسم الاكبر من المزروعات، ما هيّأ الظروف للكارثة الاخيرة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب