محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سكان في مدينة ماناتي في بورتوريكو بعد ثلاثة اسابيع على اجتياح الاعصار ماريا لجزيرتهم في 6 تشرين الاول/اكتوبر 2017.

(afp_tickers)

ارتفعت حصيلة ضحايا الاعصار ماريا في بورتوريكو الى 44 قتيلا بعد ثلاثة اسابيع على اجتياح الاعصار المدمر الجزيرة الاميركية، كما أعلنت السلطات الاربعاء.

وقال حاكم الجزيرة ريكاردو روسيللو في بيان ان الحصيلة بلغت 44 قتيلا بعد وفاة شخص متأثرا باصابته بكسر في الجمجمة من جراء الاعصار، مطالبا واشنطن بصرف اموال اضافية لدعم عمليات الاغاثة.

واضاف "تم ايضا تأكيد وفاة اربعة مصابين بداء اللولبية النحيفة (مرض بكتيري يسببه بول بعض الحيوانات).

وبعد ثلاثة اسابيع على اجتياح الاعصار ماريا الجزيرة الواقعة في البحر الكاريبي لا يزال 5700 شخص يعيشون في ملاجئ، كما لا يزال القسم الاكبر من الجزيرة محروما من التيار الكهربائي والمياه الجارية.

وطلب الحاكم بحسب بيانه من الرئيس دونالد ترامب مساعدة فدرالية اضافية بقيمة 4,9 مليارات دولار.

وكان ترامب طلب من الكونغرس الاربعاء الفائت الموافقة على منح بورتوريكو مساعدة ضخمة تبلغ قيمتها 29 مليار دولار، بينها 12,77 مليارا للمساعدة العاجلة و16 مليارا لخفض الدين الهائل الذي ترزح تحته هذه الجزيرة الاميركية.

وكان حاكم بورتوريكو طلب في ايار/مايو اعلان الجزيرة في وضع افلاس لاعادة هيكلة دينها الهائل البالغ 73 مليار دولار.

وجزيرة بورتوريكو مستعمرة اسبانية سابقة اصبحت في نهاية القرن التاسع ارضا اميركية قبل ان تمنح في خمسينات القرن الماضي وضع "الولاية الحرة الشريكة".

وكانت بورتوريكو التي تضم 3,5 ملايين نسمة مزدهرة ولم يبدأ تراجعها حتى 2006 مع انهاء الاعفاءات الضريبة الكبيرة التي جذبت مجموعات متعددة الجنسيات وحفزت النشاط الاقتصادي. وقد شهدت بعد ذلك انكماشا اقتصاديا وتراجعا في العائدات ما ادى الى زيادة دينها.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب