محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

اعلنت السلطات الصينية ان حكما بالاعدام صدر على رجل ادين باضرام النار عمدا في حافلة مكتظة بالركاب مما ادى الى مقتل 18 شخصا في كانون الثاني/يناير الماضي.

(afp_tickers)

اعلنت السلطات الصينية ان حكما بالاعدام صدر على رجل ادين باضرام النار عمدا في حافلة مكتظة بالركاب مما ادى الى مقتل 18 شخصا في كانون الثاني/يناير الماضي.

وكان ما يونغبينغ (34 عاما) اشعل النار في كانون الثاني/يناير في حافلة في ينشوان عاصمة اقليم نينغتشيا (شمال) مما ادى الى مقتل 18 شخصا وجرح 32 آخرين جميعهم من ركاب الحافلة.

ودانت المحكمة الشعبية الوسيطة في ينشوان ما بالتعمد في اشعار حريق وحكمت عليه الاحد بالاعدام، كما قالت حكومة المقاطعة على مدونتها للرسائل القصيرة.

واضافت حكومة المقاطعة ان ما اعترف بالتهم الموجهة اليه لكنه قال انه سيستأنف الحكم.

وكانت السلطات الصينية ذكرت في كانون الثاني/يناير ان الرجل اراد "الانتقام" بسبب دين مترتب عليه وعدم تقاضيه اتعابه من ورشة يعمل فيها.

وقال ما يونبينغ لاصدقاء له على شبكة التواصل الاجتماعي يوم الحادثة "عندما لا تكون حقوق شخص ما مضمونة فمن حقه التحرك".

وذكر الموقع الاخباري "سينا" حينذاك ان ديون ما يونبينغ تراكمت خلال ثلاث سنوات لتصل الى اكثر من 300 الف يوان (40 الفا و500 يورو) بصفته متعهدا في الورشة. ويبدو ان المتعهد رفض ان يدفع له المال ما حال دون تسديده اجور العمال المهاجرين في ورشته، حسب الموقع نفسه الذي عمد في وقت لاحق الى سحب هذه المعلومات.

واشترى الرجل وقودا وصعد في الحافلة قبل ان يشعل المحروقات ويهرب من النافذة، كما ذكر المصدر نفسه. وقد واوقف بعدما اراد القفز من مبنى قيد البناء واضطرت الشرطة للتفاوض معه لاربع ساعات قبل اعتقاله.

وفي العام 2013، اشعل رجل يريد الانتحار حريقا في حافلة بشرق الصين ما ادى الى مقتله مع 46 شخصا آخرين كانوا فيها، بحسب وسائل الاعلام الرسمية.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب