محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة تعود الى تشرين الاول/اكتوبر 1992 لرجل يبحث عن قبر في مقبرة ساراييفو في اثناء حرب البوسنة

(afp_tickers)

حكم قضاء البوسنة والهرسك الجمعة بالسجن 15 عاما على برانكو فلاتشو الذي كان مسؤولا عن معسكرات اعتقال صربية اقيمت في منطقة ساراييفو في بداية حرب البوسنة (1992-1995)، بعد ادانته "بجرائم ضد الانسانية".

وادين فلاتشو (61 عاما) بانه اقام بين ايار/مايو وتشرين الاول/اكتوبر 1992 اربعة معسكرات اعتقال في فوغوشتشا ضاحية العاصمة البوسنية، احتجز فيها مسلمين وكروات.

وقالت القاضية مينكا كريهو ان "برانكو فلاتشو شارك في طرد مدنيين وقتلهم". واضافت انه "ارتكب جرائم ضد الانسانية والمحكمة حكمت عليه بالسجن 15 عاما".

وتحدثت القاضية بالتفصيل عن مقتل عشرات المعتقلين على خط الجبهة حيث استخدموا "دروعا بشرية" وخلال عمليات تعذيب في مراكز الاعتقال.

وقالت كريهو ان فلاتشو "كان يرسل السجناء كدروع بشرية في مجموعات من ثلاثين الى خمسين شخصا"، موضحة انه تابع هذه الممارسات على الرغم من التقارير التي تحدثت عن مقتل معتقلين على خط الفصل.

وتقول جمعيات الدفاع عن الضحايا ان حوالى 800 مدني احتجزوا في معسكرات صربية في فوغوشتشا مات منهم نحو 300. وما زال حوالى ستين آخرين مفقودين.

واسفرت الحرب في البوسنة التي تحاربت فيها المجموعات الثلاث -- الصرب والمسلمون والكروات -- عن سقوط نحو مئة الف قتيل ونزوح اكثر من مليوني شخص، اي ما يعادل نصف سكان البوسنة حينذاك.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب