محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس وزراء اليونان اليكسيس تسيبراس (يمين) يتحدث إلى الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون قبل مغادرته قصر الإليزيه في باريس في 24 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

تفاعلت الجمعة الانتقادات الموجهة إلى حكومة اليونان سواء من المعارضة او من حزب سيريزا الذي ينتمي اليه رئيس الوزراء اليكسي تسيبراس بشأن صفقة لبيع ذخيرة إلى السعودية.

وقال وزير الداخلية بانوس سكورليتيس مساء الخميس "لكل بلد الحق في الاستفادة من فائضه من السلاح (...) ولكن لا يمكن لبلد مثل اليونان بيع أسلحة دون أن يفكر في كيفية استخدامها".

وكان وزير التربية السابق نيكوس فيليس انتقد كذلك الصفقة التي تم تجميدها ودعا الى "الغائها نظرا للوضع في اليمن" وتورط السعودية في النزاع في هذا البلد. وأيد هذا الموقف جورج كيريتسيس وهو شخصية بارزة كذلك في حزب سيريزا اليساري.

وتتعرض الحكومة منذ بداية تشرين الثاني/نوفمبر لانتقادات المعارضة التي تحتج على المفاوضات غير المعلنة المتعلقة بهذه الصفقة وتتهم وزير الدفاع بانوس كامينوس رئيس حزب "اليونانيون المستقلون" بالوقوف وراءها وتقول إنه لا يتصرف بمهنية.

وبانتظار مناقشة الأمر في البرلمان مساء الاثنين، يتفاقم الجدال مع تسريب الاعلام وثائق تتعلق بالصفقة بعضها سري.

ورد وزير الخارجية نيكوس كوتزياس بغضب على هذه التسريبات داعيا المعارضة الى عدم المساس بأمن البلاد.

ودافع تسيبراس مرارا عن ائتلافه الحكومي بعد تعرضه للمساءلة من قبل المعارضة بشأن مصداقية وزير الدفاع، حليفه اليميني الذي يجد حتى بعض أعضاء سيريزا صعوبة في تقبله.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب