محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

زعيم حركة بوكو حرام ابو بكر شيكاو في تسجيل فيديو في مكان غير محدد عرض في 9 شباط/فبراير

(afp_tickers)

تمت استعادة 36 بلدة من بوكو حرام في شمال شرق نيجيريا منذ بداية الحملة الاقليمية على التنظيم الجهادي الشهر الماضي، وفق ما اعلنت الاربعاء الحكومة النيجيرية التي قالت انها تتوقع ان يؤدي التعاون مع الجيران الى "هزيمة كاملة" لبوكو حرام.

واوضح ميكي اوميرو المتحدث باسم حكومة ابوجا ان اربع بلدات بينها بوني يادي في ولاية يوبي، تمت استعادتها منذ الجمعة. وكان اكثر من 40 طالبا قتلوا فيها في شباط/فبراير 2014 بايدي المتطرفين الاسلاميين الذين سيطروا على المدينة في آب/اغسطس.

كما تمت استعادة ثلاث بلدات اخرى في اقل من اسبوع في ولاية بورنو المجاورة ليوبي، المعقل التاريخي لبوكو حرام.

واوضح المتحدث ان هذا النجاح جاء ثمرة "تعاون وتحالفات" مع الكاميرون وتشاد والنيجر. وشكر الحلفاء على "قطع خطوط امداد الارهابيين".

واضاف "نامل ان يسرع التعاون الاقليمي الحالي هزيمة بوكو حرام في نيجيريا والمنطقة والقضاء عليها".

وفي كلمة امام مجلس الاطلسي وهو مركز ابحاث في واشنطن، قال رئيس جهاز الاستخبارات النيجيرية ايودولي اوكي ان المقاتلين الاسلاميين سيفقدون سيطرتهم على كل المناطق الخاضعة لهم حاليا في غضون اسابيع بالرغم من اقرار الحكومة بان الهجمات ستستمر.

وفي غضون ذلك اعلنت الولايات المتحدة الاربعاء انها تسعى الى بدء برنامج تدريب للجنود النيجيريين بعد ان توقف العام الماضي اثر خلافات حول تزويد ابوجا بالاسلحة.

وفي هذا السياق قال السفير الاميركي لدى نيجيريا جيمس انتويسل للصحافيين انه مسؤولين اميركيين ونيجيريين يجرون محادثات حول برنام جديد محتمل.

واوقع هذا النزاع اكثر من 1,5 مليون نازح في نيجيريا قال المتحدث ان النجاحات الاخيرة اتاحت لبعضهم "العودة الى ديارهم واستئناف حياتهم الطبيعية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب