تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

حلف الأطلسي يشيد بدور تيلرسون في الملف الكوري الشمالي

انتقد ترامب وزير الخارجيه ريكس تيلرسون علنا معتبرا أنه "يضيع وقته" عبر سعيه إلى الحوار مع كوريا الشمالية

(afp_tickers)

أشاد الأمين العالم لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ الاثنين ب"الدور الأساسي" لوزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون خلال أزمة كوريا الشمالية في حين تسري شائعات بأنه قد لا يبقى طويلا في منصبه.

وشدد ستولتنبرغ على أن الشكوك حيال مستقبل تيلرسون لن تؤثر على اجتماع وزراء خارجية حلف الأطلسي في بروكسل هذا الأسبوع.

وأشارت تسريبات من البيت الأبيض مجهولة المصدر الى ان تيلرسون لن يبقى في منصبه لفترة طويلة. وعندما نفى الرئيس دونالد ترامب ذلك اكد ان "الكلمة الأخيرة لي".

وأعرب ستولتنبرغ عن دعمه جهود تيلرسون في التعامل مع الأزمة المرتبطة باختبارات بيونغ يانغ النووية والبالستية.

وقال للصحافيين في بروكسل إن "تيلرسون لعب دورا أساسيا بتشديده على الردع ووحدة وعزم الحلف وكذلك عندما يتعلق الأمر بالحاجة إلى استمرار العمل من أجل حل سلمي".

وكان ترامب انتقد وزير خارجيته علنا في هذه المسألة معتبرا أنه "يضيع وقته" عبر سعيه إلى الحوار مع كوريا الشمالية.

واعتبر تيلرسون أن التقارير التي أشارت إلى أن مساعدي ترامب يريدونه أن يستقيل "مضحكة" إلا أن الشائعات ستخيم على جولته الأوروبية التي ستشمل باريس وفيينا.

وستكون كوريا الشمالية في مقدمة جدول أعمال اجتماع حلف الأطلسي بعدما اختبرت الأسبوع الماضي أقوى صاروخ بالستي عابر للقارات لديها محذرة من أنه قادر على الوصول الى القارة الأميركية بأكملها.

وطرحت تساؤلات عدة عما اذا كان الخلاف مع ترامب يقوض قدرة تيلرسون على التفاوض مع الحلفاء. لكن ستولتنبرغ اكد ان لا مخاوف لديه.

وقال الامين العام "رأينا مرارا كيف أن حلف الأطلسي ووزرائه لديهم القدرة على التركيز على المهمة الجوهرية والعمل الذي علينا انجازه رغم التكهنات والشائعات".

واضاف "انني على ثقة من أن جميع الوزراء، يمن فيهم تيلرسون، سيركزون على هذه المهمة وسيتمكنون من التوصل إلى قرارات مهمة".

وأوردت وسائل الإعلام الأميركية الخميس أن البيت الأبيض يعتزم إقالة تيلرسون قريبا أو دفعه إلى الاستقالة فيما ورد اسم مدير وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إيه) مايك بومبيو كبديل.

ورغم أن ترامب نفى التقارير التي وصفها ب"الأخبار الكاذبة" في تغريدة إلا أنه أقر وجود اختلافات بين سياسته وتلك التي يتبعها تيلرسون.

وأصرت من جهتها السفيرة الاميركية لدى حلف الأطلسي كاي بايلي هاتشنسون على أن تيلرسون لا يزال ممثلا لترامب.

وقالت للصحافيين في بروكسل الاثنين "نعمل مع الوزير تيلرسون وموظفيه على هذا الاجتماع منذ عدة أسابيع ولم يحدث اي تغيير مهما كان".

وأجرت بيونغ يانغ ستة اختبارات نووية منذ العام 2006 كان آخرها في ايلول/سبتمبر.

وسوم

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك