محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قاعدة عسكرية لحلف شمال الاطلسي في ليتوانيا

(afp_tickers)

أفادت مجلة دير شبيغل الألمانية نقلا عن تقرير داخلي لحلف شمال الاطلسي ان الحلف سيكون غير قادر على صد هجوم روسي على جناحه الشرقي في حال حصوله.

وحددت الوثيقة التي حملت عنوان "تقرير حول التقدم في تعزيز قوة الردع والقدرة الدفاعية للحلف" أوجه قصور وثغرات عديدة في هذا المضمار.

وجاء فيها ان "قدرة حلف شمال الأطلسي على تقديم الدعم اللوجستي لقوة التدخل السريع في المنطقة الواسعة جدا التابعة للقيادة الأوروبية قد تعرضت للضمور منذ نهاية الحرب الباردة".

وبالرغم من توسيع قوات الرد السريع التابعة للحلف فان ذلك لم ينجح بحسب التقرير بضمان قدرة "الرد بسرعة وبشكل مستدام في حال الضرورة".

واشار التقرير ايضا الى ان تقليص هيكلية القيادة منذ سقوط جدار برلين عام 1989 هو احد الاسباب الرئيسية التي اضعفت قدرات الحلف الدفاعية.

ورفضت المتحدثة باسم الحلف اوانا لونغيسكو التعليق على تقرير دير شبيغل، لكنها قالت ان قوات الحلف "تتمتع بجاهزية وقدرة على الانتشار اكثر من اي وقت مضى منذ عقود".

وقالت ان العمل "مستمر لضمان ان تبقى هيكلية قيادة الحلف الاطلسي قوية"، وهو موضوع ستتم مناقشته خلال اجتماع وزراء الحلف الشهر المقبل.

وتراجعت العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي الى ادنى مستوياتها منذ الحرب الباردة بسبب الازمة الأوكرانية.

وبعد ضم روسيا للقرم عام 2014 علّق الحلف التعاون المدني والعسكري مع موسكو، واعلنت أوكرانيا عن نيتها تقديم طلب للانضمام الى صفوفه.

وسرّع الحلف ايضا التحضيرات للدفاع عن الدول الاعضاء في اوروبا الشرقية، وضاعف حجم قوات الرد السريع ثلاث مرات واضاف اليها قوة جديدة يبلغ عديدها 5 آلاف جندي للتدخل السريع.

وعزز الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة قواته في أوروبا الشرقية بأربع كتائب مهمتها التصدي لأي مغامرة روسية مفاجئة في المنطقة.

ومع ذلك فان حلف شمال الأطلسي حافظ الى حد ما على الحوار مع موسكو، ومن المقرر ان يلتقي سفراء الدول ال29 الاعضاء في الحلف نظيرهم الروسي الخميس المقبل في بروكسل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب