محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المستشارة الالمانية انغيلا ميركل ورئيس الادارة البافارية هورست سيهوفر في مؤتمر صحافي مشترك في برلين في 3 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

تراجع حليف رئيسي للمستشارة الألمانية انغيلا ميركل الأحد عن اشتراط تحديد سقف للاجئين الذين تقبل ألمانيا طلباتهم، ما أزال عقبة كبيرة بين الحليفين قبل انتخابات 24 ايلول/سبتمبر.

وكان رئيس مقاطعة بافاريا هورست سيهوفر الذي يرأس حزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي المحافظ اختلف علنا مع ميركل في اوج تدفق المهاجرين واللاجئين في 2015.

وقدم أكثر من مليون شخص مذاك طلبات لجوء في البلد الذي يتمتع بأقوى اقتصاد في الاتحاد الاوروبي، ما دفع المجتمع الدولي الى الاشادة بميركل، لكنه اثار رد فعل عنيفا من المعادين للأجانب.

ومع اغلاق الحدود في البلقان وابرام اتفاق تركي أوروبي اسهم في تقليص كبير لتدفق المهاجرين، استرجعت ميركل شعبيتها وباتت تعتبر الاوفر حظا للفوز بهذه الانتخابات.

وفرض سيهوفر شرطا مسبقا لمواصلة التعاون مع حزب ميركل يقضي بتحديد سقف يبلغ 200 الف طلب سنويا، الامر الذي رفضته المستشارة تكرارا.

وصرح سيهوفر في حديث مع قناة ايه ار دي العامة ان "الوضح تغير، والموقف في برلين تغير" مشيرا الى تشديد قوانين اللجوء والاجراءات الاوروبية لحماية الحدود.

وتابع "الان لدينا تدفقا من المهاجرين أقل بكثير مما كان يحصل خلال الفترة التي ادليت فيها بتلك التصريحات".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب