محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

زعيم الاتحاد المسيحي الديموقراطي في المانيا هيرست سيهوفر في ميونيخ في 23 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

اعلن هورست سيهوفر، زعيم الاتحاد المسيحي الاجتماعي، حليف الاتحاد المسيحي الديموقراطي بزعامة المستشارة الالمانية انغيلا ميركل، الاحد ان احياء الائتلاف بين المحافظين والاشتراكيين الديموقراطيين يشكل "الخيار الافضل لألمانيا".

وبعد شهرين من الانتخابات، ورغم الفشل الاخير لمفاوضاتها مع الحزب الليبرالي الديموقراطي وحزب الخضر، اكدت ميركل السبت عزمها على تشكيل حكومة "في اسرع وقت" لتجنب انتخابات مبكرة، مبدية استعدادها لتسوية مع الحزب الاشتراكي الديموقراطي.

وقال سيهوفر لصحيفة "بيلد ام تسونتاغ" ان "ائتلافا بين المحافظين والاشتراكيين الديموقراطيين هو الخيار الأفضل لألمانيا، افضل في كل الاحوال من انتخابات جديدة او حكومة اقلية".

وعرضت ميركل السبت اجراء مفاوضات مع الاشتراكيين الديموقراطيين "على اساس الاحترام المتبادل" وضرورة التوصل الى "تسوية".

وتلتقي المستشارة مساء الاحد كبار مسؤولي حزبها.

من جهته، يلتقي الرئيس الألماني الاشتراكي الديموقراطي فرانك-فالتر شتاينماير الخميس، ميركل مع سيهوفر وزعيم الحزب الاشتراكي الديموقراطي مارتن شولتز.

وجاء في استطلاع للرأي نشرت نتائجه الاحد صحيفة "بيلد" ان 52% من الالمان يؤيدون ائتلافا آخر كبيرا بين ميركل والاشتراكيين الديموقراطيين.

لكن سيهوفر صرح لصحيفة "بيلد" "لا استطيع إلا ان انصح للحزب الاشتراكي الديموقراطي بألا يباشر المفاوضات مع المحافظين بمطالب مبالغ فيها بل ان يبقى واقعيا".

بدوره، توقع رئيس الحزب الليبرالي الديموقراطي كريستيان ليندنر الذي قاطع المفاوضات الأحد الماضي، ان يبقى الحزب الاشتراكي الديموقراطي في الحكم.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب