محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مناصرون لحماس يتظاهرون في غزة في 2 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

حذرت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس الثلاثاء اسرائيل من عواقب عدم استجابتها لمطالب المعتقلين الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الاسرائيلية.

وقال ابو عبيدة المتحدث باسم الكتائب في كلمة مسجلة "نحذر العدو من تجاهل مطالب الأسرى العادلة المشروعة، ونقولها بوضوح إننا نمهل قيادة العدو أربعا وعشرين ساعة للاستجابة لمطالب الأسرى".

وتابع محذرا "وإلا فإن كتائب القسام قررت بأن تدفّع العدو ثمن كل يوم تأخير في الاستجابة لمطالبهم، حيث إننا سنقوم بتحديث القوائم المرتبطة بصفقة تبادل الأسرى، بزيادة ثلاثين أسيرا على القوائم مقابل كل يوم يتأخر فيه العدو عن تلبية مطالب الأسرى المشروعة".

ويخوض المعتقلون الفلسطينيون منذ 17 نيسان/ابريل اضرابا جماعيا عن الطعام بدعوة من القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي المحكوم بالسجن المؤبد، للمطالبة بتحسين ظروف سجنهم.

وفي وقت سابق الثلاثاء، تظاهر آلاف الفلسطينيين في مسيرات عدة في قطاع غزة دعت اليها حركة حماس للمطالبة بإنهاء الحصار على القطاع ودعما للمعتقلين المضربين عن الطعام.

وخلال احدى هذه المسيرات قال اسماعيل هنية نائب رئيس حركة حماس في تصريحات نقلها الموقع الالكتروني التابع لكتائب القسام ان "صفقة تبادل الأسرى مطروحة على الدوام على طاولة حماس، لكن الصفقة مرهونة بمدى استجابة الاحتلال لشروط المقاومة الفلسطينية".

واضاف "على العدو أن يدفع الثمن مقابل جنوده الأسرى وأن يدفع ثمن إجرامه بحق الأسرى الفلسطينيين".

وتقول حماس ان جناحها العسكري اسر اربعة اسرائيليين بينهم جنديان تعتقد اسرائيل انهما قتلا في حرب صيف 2014 على قطاع غزة.

والعام 2011 قامت اسرائيل وحماس بعملية تبادل افرج خلالها عن الف اسير فلسطيني مقابل جندي اسرائيلي كانت اسرته حماس صيف 2008.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب