محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة ملتقطة من رفح من قطاع غزة يوم 28 حزيران/يونيو يظهر فيها حراس مصريون في ناقلة جند في الجانب الآخر قرب برج مراقبة

(afp_tickers)

بدأت وزارة الداخلية التي تديرها حركة حماس الاربعاء باقامة منطقة امنية عازلة على طول الحدود بين قطاع غزة المحاصر ومصر.

تمتد المنطقة بطول اثني عشر كيلومترا وبعرض مائة متر، وبعد تعبيد الطريق في الجانب الفلسطيني من الحدود سيتم نصب كاميرات مراقبة وأبراج مراقبة عسكرية وفق ما أعلن اللواء توفيق ابو نعيم وكيل الوزارة.

وقال ابو نعيم الذي كان يتابع ميدانيا أعمال التسوية والتعبيد لوكالة فرانس برس ان "هذه الإجراءات تأتي في سياق نتائج الزيارة الاخيرة للوفد الأمني لمصر والتفاهمات التي تمت في هذا الاطار".

التقى وفد قيادي وأمني برئاسة يحيى السنوار رئيس حماس في القطاع مع المسؤولين الأمنيين المصريين خلال زيارة للقاهرة قبل عدة أسابيع استمرت تسعة أيام، وتمت مناقشة الأوضاع المعيشية والانسانية والامنية والحدود في قطاع غزة .

وأكد ابو نعيم ان المنطقة العازلة "ستصبح منطقة عسكرية مغلقة وذلك من أجل تسهيل مراقبة الحدود ومنع تهريب المخدرات وتسلل المطلوبين"، موجها "رسالة طمأنة" لمصر "أن الأمن القومي المصري هو أمن قومي فلسطيني، ولا يمكن أن نسمح بأي تهديد للحالة الامنية المستقرة على الحدود".

وشرعت الجرافات واليات الوزارة باعمال تسوية الأراضي وهدم البيوت المحاذية للحدود.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب